أغلى عملة في العالم اليوم

دعونا نلقي نظرة على أغلى عملة في العالم في الوقت الحالي، ونقارنها بالدولار الأمريكيّ ونحاول معرفة سبب ارتفاع سعرها. من الدولار إلى الفرنك والجنيه والدينار، تحتوي هذه القائمة على كلّ شيء، بما في ذلك أسعار صرف العملات اليوم.

9. الدولار البهامي

جزر البهاما هي دولة جزرية صغيرة في أرخبيل Lucayan في المحيط الأطلسيّ وتزدهر على السياحة وحدها، ممّا يجعلها أكثر من 60 ٪ من الناتج المحليّ الإجماليّ للبلاد، بالإضافة إلى تغطية معظم القوى العاملة.

بصرف النظر عن السياحة، تمتلك جزر البهاما أيضًا خدمات مصرفية ومالية مهمّة وحكومة تشجّع الأعمال التجارية الأجنبية من خلال نظام ضريبي تنافسي. الدولار البهامي (BSD) هو عملة الدّولة منذ عام 1996م، وهو يساوي دولارًا أمريكيًا واحدًا بالضبط منذ أن حاول البنك المركزيّ لجزر الباهاما الحفاظ على التكافؤ كوسيلة للسماح بالتنمية الاقتصادية؛ لذلك فإن 1 دولار BSD سيكون دائمًا 1 دولار أمريكي بالضبط.

8. فرنك سويسري

تتمتع سويسرا دائمًا باقتصاد مزدهر، وهي واحدة من أغنى البلدان في العالم حاليًا، وتتمتع بقوّة شرائية ضخمة، كما أنها واحدة من أكبر المصدّرين في العالم على الرّغم من أن البلد صغير الحجم إلى حد ما، لديها أعلى تصنيف للحرية الاقتصادية في أوروبا وعملتها، الفرنك السويسري (CHF)، مرّت بتغيير كبير في بداية هذا العام، عندما رفع البنك الوطنيّ السويسريّ سقف عملته.

وضع هذا التغيير العملة بقيمة 15٪ فوق الدولار الأمريكيّ واستمرّ الطلب على الفرنك السويسريّ في النمو. حاليًا 1 فرنك سويسريّ يساوي 1.02 دولار أمريكيّ.

7. اليورو الأوروبيّ

واحدة من أحدث العملات في العالم، تم تقديمها رسميًا في عام 1999م، ولكنها بدأت في التحرّك منذ عام 2011م، اليورو (EUR) هو العملة الرّسمية لمنطقة اليورو مع 17 دولة.

نظرًا للاقتصادات القوية مثل ألمانيا وفرنسا وفنلندا وهولندا، تُعدّ العملة ثاني أكبر احتياطي وثاني أكثر العملات تداولًا في العالم، ممّا يجعلها تحظى بتقدير كبير منذ إطلاقها. مع الأزمة المالية العالمية، مرّ الاتحاد الأوروبيّ بركود خطير في السنوات الأخيرة، ولم يتمكن من تحقيق الاستقرار إلّا خلال الربع الأول من عام 2014م.

تشير قراءات الناتج المحلي الإجمالي إلى أن النمو الاقتصاديّ للاتحاد الأوروبيّ هو أقل من واحد في المائة، ولكن الصراعات مع اليونان تجعل اليورو لا يزال غير مستقرّ نسبيًا. تبلغ قيمة عملة أكبر اقتصاد في العالم، الاتحاد الأوروبيّ، 1.18 دولار أمريكيّ في الوقت الحالي.

6. دولار جزر كايمان

يبلغ عدد سكان جزر كايمان 60.000 نسمة فقط، وهي في الواقع ملاذ ضريبي بدون بطالة وأكثر من 90.000 مشروع تجاريّ موجه في الغالب نحو الخدمات المالية. قبل استخدام نسختهم الخاصّة من الدولار، كانت العملة الرّسمية للبلاد هي الدولار الجامايكي، حيث تم استبداله في عام 1972م بدولار جزر كايمان (KYD). يتم قبول الدولار الأمريكيّ أيضًا كعملة قانونية في جزيرة كايمان. بدون ضرائب على الشركات أو ضرائب الدخل، تأتي إيرادات الحكومة من الرسوم المفروضة على السلع المستوردة والسياحة في الغالب، ممّا يضع KYD في القيمة الحالية البالغة 1.20 دولار.

5. الجنيه الإسترلينيّ

البريطاني تُعدّ المملكة المتحدة حاليًا ثالث أكبر اقتصاد في أوروبا وقد اختارت الحفاظ على عملتها الوطنية بدلاً من الانتقال إلى اليورو. يأتي معظم اقتصاد البلاد من الخدمات المالية والتأمين وقليلًا من التصنيع وعندما كانت بقية أوروبا في حالة اضطراب بسبب الركود، كانت المملكة المتحدة لا تزال تسجل ارتفاعات اقتصادية. مع نمو يزيد عن 2.5٪ منذ بداية عام 2014م، وانخفاض كبير جدًا بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبيّ، يبلغ الجنيه الإسترلينيّ حاليًا 1.34 دولارًا أمريكيًا.

4. دينار أردنيّ

من الغريب أن يكون هناك بلد يعتمد على المساعدات الخارجية لاحتياجاته الأساسية في هذه القائمة. من المؤكّد أن الأردن يمثل حالة شاذة لأنه يستورد معظم طاقته ولا يملك حتى ما يكفي من الماء أو النفط كما هو الحال مع دول الشرق الأوسط الأخرى. كانت تشترك في نفس العملة مع فلسطين من عام 1927م إلى عام 1959م، ولكن مع استقلالها في عام 1946م سعت للحصول على عملتها الخاصّة على شكل الدينار الأردنيّ (دينار أردنيّ) والذي يبلغ حاليًا 1.41 دولار أمريكيّ.

3. الريال العُماني

سلطنة عُمان دولة عربية تقع على الساحل الجنوبي الشرقي لشبه الجزيرة العربية وليس لديها احتياطيات نفطية مثل جيرانها. ومع ذلك، بحلول عام 2010م، كانت تُعدّ واحدة من أكثر الدول تحسّنًا في الأربعين عامًا الماضية ذات الاقتصاد المرتفع الدخل. اقتصادها متنوع للغاية حاليًا ولكنه لا يزال يعتمد كثيرًا على صادرات النفط مع زيادة السياحة في المنطقة وصناعة أو زراعة جزء صغير فقط من الدخل الإجمالي.

إنهم يسعون إلى تقليل اعتماد الدولة على أسعار النفط والتركيز على مصادر الدخل البديلة، والتي تمكّنوا من تحقيقها ببعض النجاح حتى الآن، حيث وضعوا العملة الوطنية، الريال العُماني (OMR)، بقيمة 2.60 دولار أمريكي.

2. دينار بحريني

البحرين دولة خليجية أخرى تعتمد معظم اقتصادها على النفط، وهي دولة جزرية صغيرة على الشواطئ الغربية للخليج العربي. إنه لأمر مدهش حقًا كيف تمكّنت هذه الدولة الصغيرة من استخدام مواردها الطبيعية على أكمل وجه، مع صناعة تعتمد كثيرًا على البنزين وأيضًا الخدمات المالية الرّائعة وخيارات السياحة، ممّا أدى إلى زيادة ثروة البحرين كثيرًا.

يستخدم الاقتصاد الأكثر حرية في المنطقة الدينار البحريني الذي يبلغ حاليًا 2.65 دولار أمريكي.

1. دينار كويتيّ

على الرّغم من أن دولة الكويت هي أيضًا دولة صغيرة نسبيًا، إلّا أنها تمتلك أغلى عملة في العالم، حيث تبلغ قيمة الدينار الكويتيّ (KWD) حاليًا 3.31 دولارًا أمريكيًا. يعتمد اقتصادها بشكل أساسيّ على البترول الذي يغطي ما يقرب من نصف الناتج المحلي الإجمالي وما لا يقل عن 94٪ من عائدات التصدير.

ولديها ثاني أكبر بورصة في الدول العربية وقد تبنوا زمام المبادرة عندما تعلق الأمر بالابتعاد عن الصادرات النفطية والبحث عن سبل جديدة لتحسين الاقتصاد. لكن هذه الجهود لم تقطع شوطًا طويلًا بسبب العلاقة المتوترة بين البرلمان المنتخب والحكومة التي حالت دون أيّ إصلاحات اقتصادية.

مع كل مشاكله، لا يزال اقتصاد البلاد يشهد ارتفاعًا في قطاع الأعمال الصغيرة.

ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو ضرر بسبب هذا المحتوى.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإيجابية..

تعليقات

J'ai bien aimé mais je suis pas sur des informations

أضف ردا
يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

نبذة عن الكاتب