علامات "مقلقة" تدل على نقص فيتامين B12 في جسمك!

إن نقص فيتامين B12 هو مشكلة شائعة جدًّا، وتظهر أعراضها السريرية، بصورة تختلف عن تلك المذكورة في الكتب التعليمية.

ويشكل فيتامين B12 عنصرا حاسما في صحة الجسم، لأنه ضروري لصنع خلايا الدم الحمراء. ويمكن أن تتطور علامات النقص ببطء شديد، لذلك قد يكون من الصعب تشخيص الحالة.
فنجد البعض في منتصف اليوم وبدون إعلان مسبق، تعب وشعور بالإرهاق وخمول وقلة نشاط، وتكون في احتياج إلى القهوة أو الشوكولاتة.ويعتبر نقص الفيتامين B12 من أهم أسبابها والذي يدعى أيضا فيتامين الطاقة .
في الأغذية الحيوانية
اللحمة الحمراء، الدجاج ، السمك، اللبن، الأجبان، اللبنة، البيض، الزبدة، الطحال.
في المنتجات النباتية
أنواع معينة من الخبز حيث تقوم شركات التصنيع الغذائي بإضافته إلى المنتجات من أجل تحسين قيمتها الغذائية،وفي هذه الحالة تدوّن كمية فيتامين B12 في لائحة القيمة الغذائية للمنتج.

ينتشر نقص فيتامين B12 في شريحة كبيرة من المجتمع يقدّر أنها تصل إلى 42%.
النباتيين معرضون بشكل كبير للنقص في هذا الفيتامين ؛لأنه لا يتواجد في الخضار أو الفواكه أو الحبوب أو البقوليات أو الزيوت.
ويُفاجأ الكثير من محبّي اللحوم ومنتجات الحليب بوجود نقص لديهم في فيتامين B12 لدى إجراء فحص دم فإذا كان هذا الفيتامين موجودًا بكميات كافية في الأغذائية الحيوانية،كيف يصاب بالنقص به من هو ليس نَبَاتِيًّا.

من الأسباب الرئيسية لنقص هذا الفيتامين

هو سوء امتصاصه في الجهاز الهضمي، وذلك لقلة تركيز حامض المعدة،أو لوجود البكتيريا Helicobacter Pylori في المعدة، أو بسبب أمراض تصيب الأمعاء فتسبب سوء امتصاص الفيتامين.
ومن جانب آخر، فإن استهلاك بعض العقاقير يتسبّب بنقص في فيتامين B12،فيتامين B12 ليس علاج للتعب فحسب ومن أهمّ وظائف فيتامين B12 ما يلي:
- يدخل في تشكيل خلايا الدم الحمراء.
- يحافظ على صحة الخلايا العصبية،حيث أن نقص الفيتامين الشديد قد يسبب الضرر للجهاز العصبي والشلل الدائم.
- يساعد على تركيز الذاكرة ويحسن الذاكرة
- لأنه يدخل في تصنيع المركب الدماغي acetylcholine الذي يعزز الوظائف الدماغية.
- يحتاجه الجسم لصناعة المادة الوراثية DNA.
- يساعد الجسم على استخدام الحديد.
- له دور فعّال في هضم الكربوهيدرات والدهون.
- يحسن القدرة على النوم
- حيث إنه يدخل في تصنيع هرمون الميلاتونين الذي تفرزه الغدة الصنوبرية والذي ينظم دورة النوم الطبيعية.
- يحسن المزاج.
- حيث أن النقص في معدن الكوبلت الذي يدخل في تركيب فيتامينB12 مرتبط بالاكتئاب.
- ضروريّ لصحة القلب والشرايين،حيث إن نقص فيتامين B12 يرتبط بارتفاع في مركب Homocystene في الدم، ما يزيد من احتمالات الإصابة بالأمراض القلبية والدماغية.
- يقلل من خطر الإصابة بمرض الخرف (الزهايمر).
- حيث كشفت دراسة حديثة أن المسنين فوق سنّ 75 عامًا الذي يعانون من نقص في فيتامين B12 تتضاعف لديهم احتمالات الإصابة بمرض الخرف.
- يقوّي جهاز المناعة.

أعراض نقص فيتامين B12
-التعب
-انخفاضًا بالوزن
-لسانًا مطليًّا (Coated tongue)
-مُذِلًّا (Parasthesia) في كفوف الأقدام
- فِقدان الإحساس


الأقل شيوعا
-إن أعراض نقص فيتامين B12 الأقل شهرة، غير الخاصة فقط للمرض، ولكنها شائعة بنفس المقدار، تشمل:
-اضطرابات بالذاكرة والتركيز
-تغييرات بالمزاج (فرط عصبية، اكتئاب)
-خَرَفًا، اضطرابات نوم
-ضعف بالرؤية
واضطرابات مناعة ذاتية (A utoimmune) أخرى
نظرًا لأهمية فيتامين B12 لصحة الإنسان، ينصح بإجراء فحص دم دوري له، وفي حال اكتشاف نقص، يجب تناول العلاج عن طريق الحبوب أو الإبر باستشارة طبيب العائلة.

بقلم الكاتب



ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
اذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة للكاتب و شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة و المفيدة و الإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

نبذة عن الكاتب