أسوأ أنواع السجون

ان أسوأ أنواع السجون تلك التي بنيت أبوابها من شرنقه لا تستطيع الهروب منها حتي لو تحولت إلي فراشه كامله النضوج وترفرف بجناحيك الي البراح والي الارض الخضراء والي الهواء الطلق الذي اذا تنفسته حصلت علي الراحه النفسيه و النعيم ان ابواب هذا السجن لا تستطيع الهروب منه قيود هذه السجون قويه كالفولاذ الذي لاتصهره نار أما السجان فهو غليظ القلب سليط اللسان والطعام المر والحنضل والشراب شراب السموم أن أسوأ أنواع السجون هو من تسجن فيه الروح والجسد والافكار الحره ومراره الزمن وتلك الأيام التي عانيت فيها منذ أن كنت طفلا تتمني رضا والديك ويهملوك ويفضلون عليك الاخرين مثلما فعل اخوه يوسف لقد حاولوا إرضاء أبيهم ولكنه فضل عليهم يوسف فوقعوا في سجن الذنب واسوار تانيب الضميروالتنمر في المدرسه ثم القيم الغريبه العجيبه التي يغرسها المجتمع داخلك حتي تكبر وتنخدع بها ليبني اول باب من أبواب السجن ثم تسجن داخله ويبني ثاني ابواب السجن الا وهي الفكره عن الله الذي لا يفعل شئ سوي التعذيب ودخول النار التي تنتظرك اذا خالفت أوامره وما هي إلا افكار الركوب علي الحمير التي لا تفكر بل تنفذ فقط كل ما تمؤمر به ولكى تكسر اسوار هذا الباب لابد أن تصحح الفكره عن الله الذي لا يريد لك سوي السعاده والنعيم في الدنيا والآخرة بالسعي لإرضاء ضميرك الإنساني وعدم إشراك آخرين في العباده ولا تمتثل الا لأوامره هو فقط النابعه من روحك انت فقط لان روح الله داخلك  فإذا بحثت عنها تجدها وساعتها فقط تكسر قيودك وتنعم بالحريه اما الباب الثالث وهو اشدهم قوه وصلابه هو باب العهد والارتباط الذي لا ينكسر  خاصه اذا خلف من وراءه ارواح مرتبطه بروحك ووجودهم مرتبط بوجودك فحتي اذا كنت بتموت فلابد أن تقف لان وجودهم مرتبط بوجودك واذا اردت ان تكسر هذا الباب فهو لا ينكسر الا بالتخلي وهذا القيد لن تستطيع كسره فستظل محبوس إذا أسأت الاختيار الصحيح فالبديات الخاطئه تؤدي الي نهايات العقاب في سجن ابدي يصعب الخروج منه حتي لو كسرت أحد الأبواب فسيظل الباب الثالث مغلقا إلي أن تنعم بحريه المخلص من مخلص الأرواح  

بقلم الكاتب


اعمل ومتزوجه واحب الكتابه

ما رأيك بما قرأت؟
اذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة للكاتب و شاركه مع الأصدقاء على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة و المفيدة و الإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

نبذة عن الكاتب

اعمل ومتزوجه واحب الكتابه