أسطورة خل التفاح في الأوساط العلمية الطب البديل

أهلاً بك عزيزي القارئ الكريم من جديد لنتبحر في بحور العلوم الطبية وخاصة ما يعرف بتقنيات الطب البديل، والذي يحظى بالكثير من الاهتمام بين جمهور الناس وخاصة من لا يجدون غايتهم الحقيقية تحقيقاً للشفاء التام من هم المرض ودون أي آثار جانبية للأدوية والعلاجات المختلفة، وهذا بالطبع يعد أمراً مستحيلاً، فالكثير من الأدوية والعلاجات المتنوعة تعج بقدر مهول من المواد الكيماوية المركبة الصالحة للإنسان بوجه العموم، ولكن هذا لا يمحو إطلاقاً أن لها آثارها الجانبية المتبقية على هامش الخسارة الحقيقية لصحة الإنسان، وخاصة على المدى البعيد، إذن ما الحل؟

الحل هنا عزيزي القارئ الكريم، وهو يكمن في عدة بدائل طبية علاجية متسلسلة تسمى علاجات الطب البديل، ويأتي في مقدمتها ما يعرف بخل التفاح، ويليه خل الأعناب، مما أحدث الضجة في الأوساط العلمية الطبية وبين جمهور الناس، فأصبح الطب البديل اليوم في عصرنا الحالي يعد من أنجح العلاجات دون آثار جانبية في المطلق، ولكن تؤخذ بمعاونة طاقم الإشراف الطبي المعالج واستشارة الطبيب بشكل منتظم حتى لا يحدث هذا الضرر البالغ على صحة المريض الذي يتعافى من مرض ما، فالإسراع في تناول خل الفتاح بطريقة خاطئة يعد هو الأسوأ على الإطلاق، والذي قد يؤدي بحياة المريض إلى التهلكة، وهذا ما ناقشناه معًا في مقالنا السابق بعنوان: "استعد بصرك بنسبه 100% بطريقه طبيعية، وبعيداً عن أي عمليات تصحيح لها أضرارها الجانبية غير المعلنة".

فدعنا الآن عزيزي القارئ الكريم نستعرض أهم الإنجازات التي حصدها خل التفاح في جسم الإنسان من خلال عدة تجارب حقيقية وأبحاث علمية معملية دقيقة ورفيعة المستوى والتي حظيت بمزيد من الاهتمام منذ أكثر من ست سنوات سابقة، وتعد أهم وظيفة يقوم بها خل التفاح حرق دهون البطن أو الحزام الدهني، والتي أجريت على 176 شخصاً من دولة اليابان كثيري البدانة، وبعد مرور 12 أسبوعاً وشرب خل التفاح يومياً حصلنا على النتيجة المذهلة وهي اختفاء جزئي لدهون البطن (الحزام الدهني) حول البطن، واختفاء الخلايا الدهنية تحت الجلد بشكل رائع، ويعد هو الأفضل على الإطلاق مقارنة مع العلاجات الكيماوية الأخرى، هذا بالإضافة إلى انخفاض ملحوظ من نسبة الكوليسترول والجليسريد وزيادة مؤشر كتلة الجسم وانخفاض مقياس الخصر والأرداف وأعلى الوركين.

 وما يستحق الاهتمام أن من ضمن تلك الدراسات التي طبقها المتخصصون باستخدام التجارب الحقيقية على الحيوان وجدوا أن الفئران البدينة قد انخفض وزنها بشكل ملحوظ وخاصة بعد تعرضها للأطعمة الغنية بخل التفاح يومياً وبالقدر المتوازن مع الطعام والسعرات الحرارية وفقاً لدرجة تأثيرها على صحة الحيوان بوجه العموم.

خل التفاح الذي كبح جماح تلك الغدد والخلايا الدهنية عن الازدياد والتمدد وخاصة تلك الجينات المتوارثة منها التي تؤدي إلى نشاط زائد في تلك الخلايا الدهنية، والتي عمل خل التفاح على انكماشها الملحوظ؛ لأن حمض الهيدروكلوريك يساعد في تفكيك البروتين وهضم الطعام بشكل جيد وآمن، وهذا ما يؤثر إيجاباً على المعدة، وعلى الهضم السريع للطعام، مما يزيد من قلوية المعدة، وسوف ينصح الدكتور بشرب خل التفاح مدة أسبوعين، والنتيجة هي خسارة ما بين 1 كيلو إلى 2 كيلو؛ أي أربعة أرطال من وزنك، ويقصد هنا خسارة أربعة أرطال من الدهون الصافية حول البطن (منطقة الحزام) أو (أعلى الوركين) أو (الأرداف) أو (منطقة الخصر)، ويساعد أيضاً على ضبط سكر الدم والتخفيف من مقاومة الأنسولين، وهي من أسباب (بطء الأيض)، ومما يزيد من سرعة الحرق، وتنطلق هذه اللحظة إلى أبعد نقطة في الفائدة العلمية المهولة من خل التفاح وهي طريقة الاستخدام.

ينصح باستخدام ملعقتين كبيرتين من خل التفاح وهو ما يساوي 30 ميللي على كوب من الماء يساوي 236 ميللي، وبعض عصير الليمون الطبيعي (ليمونة كاملة) ثم الصب عليها خل التفاح مع إضافة ملعقة من مسحوق الإليكتروليت الذي يحتوي على جميع المعادن النادرة، وهو مُحلٍّ بسكر ستيفيا له نكهة جميلة وطعم لذيذ؛ لأن خل التفاح مر قليلاً، وهذا حسب الحاجة فقط، وفي حال عدم استخدامكم لمسحوق الإليكتروليت ينصح باستخدام 10 قطرات من عصير الليمون، سيبدو طعم المشروب المخلوط بعصير الليمون الغزير بالفوائد الصحية، ولكن كونكم تستخدمون عصير الليمون المعبأ فلتعلم أولاً عزيزي القارئ الكريم أنه فقير من فيتامين C؛ لذا ينصح الدكتور باستخدام ليمونة كاملة في الخلاط مع خل التفاح وشربها يومياً مرتين مرة في الصباح ومرة في المساء لمدة أسبوعين كاملين، وهذا يعني شرب 4 ملاعق كبيرة من خل التفاح على مرتين، وهذا ما ينصح به، ولذا ينصح باستخدام الشفاطة حتى تطمئنوا على سلامة أسنانكم من شرب الحمض المركز يومياً.

ومن التحذيرات الهامة جداً والتي لا ينصح بها شرب خل التفاح أبداً، وهي أثناء حالات الصيام المطول أو ما يعرف بالصيام المتقطع؛ لأن الجسم يدخل في حالة الكيتوزية أي فرط الكيتونات، وترتفع حمضيته كثيراً، لذا لا ينصح الدكتور بشرب خل التفاح مع هذه التقنيات المختلفة من الصامات الطويلة المدى ويقصد ما يعرف بالصيام المطول الذي يدخل في مدة 48 ساعة.

أتمنى أن يكون مقالي حاز إعجابك عزيزي القارئ الكريم، وإلى مقال آخر بإذن الله.

كاتبة مقالات واعية تخص علم النفس وتحليل السلوك و علم الباراسيكولوجي و الفيزياء الكونية و علم الطاقة الحيوية و الروحية و علم الروح ، علم الإدارة و التسويق و مجال ريادة الأعمال ، القصص و الروايات الحقيقية الوآعية الإيجابية الراقية تهدف الي الحد من المشكلات و الوقاية منها و يساعد الفرد علي الإستشفاء الذاتي من الأمراض الروحية بالعلم مما ينعكس علي صحتة النفسية و تزكيتة الروحية و النفسية ومنها علي تحقيق صحتة البدنية و هذا من نسيج من المقالات الواعية التي تهدف بالإرتقاء نحو مستقبل أفضل في مجتمع متقدم من الداخل أولا ..

ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو ضرر بسبب هذا المحتوى.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

نبذة عن الكاتب

كاتبة مقالات واعية تخص علم النفس وتحليل السلوك و علم الباراسيكولوجي و الفيزياء الكونية و علم الطاقة الحيوية و الروحية و علم الروح ، علم الإدارة و التسويق و مجال ريادة الأعمال ، القصص و الروايات الحقيقية الوآعية الإيجابية الراقية تهدف الي الحد من المشكلات و الوقاية منها و يساعد الفرد علي الإستشفاء الذاتي من الأمراض الروحية بالعلم مما ينعكس علي صحتة النفسية و تزكيتة الروحية و النفسية ومنها علي تحقيق صحتة البدنية و هذا من نسيج من المقالات الواعية التي تهدف بالإرتقاء نحو مستقبل أفضل في مجتمع متقدم من الداخل أولا ..