أسرار الحجر الأسود.. ولماذا يرتديه جميع مشاهير العالم؟!

يأتي عنوان مقالي هذه المرة عين الصدارة، فالكثير من النّاس من لديهم هوس امتلاك "الأحجار الكريمة"؛ لأنّهم على يقينٍ بوجود حقل طاقيّ؛ أي طاقة محيطة حول تلك الأحجار الأصليّة النفيسة، والتي يبلغ عددها أكثر من خمسة آلاف نوع، ولا يعرف البشر منها سوى القليل جداً، والذي لم يتم استكشافها حتى الآن، والتي تعدّ إحدى الكنوز التي تعجّ بها الكرة الأرضية، وغالباً ما نجد الكثير من الآراء التي تتضارب بشأن هذا الموضوع، وهذا ما دعاني إلى أن أتصدّر لتلك الأقاويل، وأتناول المقال بشكل أكثر واقعية، ويتحلّى بالموضوعية، ومن واقع العلم والطب من جميع زواياه.

فعندما تقرأ عنوان مقالي عزيزي القارئ سيأتي إلى ذهنك أولاً "الحجر الأسود المقدّس"، القاطن في أحد أركان الكعبة المشرفة في أطهر بقاع الأرض في المملكة العربية السعودية، حسناً سنتناوله حتماً في مقالنا هذا، ولكن نبذة عنه فقط وليس محور مقالنا الأساسي.

في هذا المقال سوف نقوم بسرد أهم الطاقات المحيطة بالأحجار الكريمة، ووظائف كل حجر منها، وما يحويه من أهم أسرار، وقدراته العالية على الشفاء من الأمراض الجسدية وأيضاً الروحية، وما هي أهم الأضرار السلبية التي قد يحدثها كل حجر على من يحيطون لمن يرتديه؟ وما يميز المقال أيضاً تناولنا للأحجار المزيفة أو المخلوطة، كيف تتعرف عليها؟ وما قد تحدثه من أضرار جسيمة بحقّ من يرتديها وعلى صحته النفسية؟

أوّلاً: الحجر الأسود المقدّس، ومكانه: المملكة العربيّة السّعوديّة.

هو حجر في ظاهره أسود اللّون، وفي باطنه بياض كالثّلج، بل إنه ياقوتةٌ من ياقوت الجنة، ولكنّه طُمس على نوره، وإنّه إذا لم يطمس لَلَبِثَ نورُه يضيء ما بين المشرق والمغرب حتّى يومنا هذا، وسبب تحوّله للونه النقيض تماماً يرجع لسبب باطنيٍّ لما اقترفه الإنسان من خطايا، فتحوّل من لونه الظاهري الأبيض إلى اللّون الأسود المائل للحمرة، قطره 30 سم، ويقع في الرّكن الجنوبيّ الشّرقيّ من الكعبة المشرّفة، يُطوّق الحجرَ طوقٌ من الفضّة الخالصة، ولديه قيمة عالية عند من يؤمنون به، حيث يحجّ ملايين من النّاس سنويّاً إلى تلك البقعة الطاهرة لتقبيله نظراً لقيمته الروحية العالية جداً، ولإتمام باقي المناسك الروحية.

ثانياً: الأحجار الكريمة.

أشهر الأحجار الكريمة المتداول ذكرها بين الناس في مختلف الثقافات والتجميل، وهذا ما أكّدته المخطوطات القديمة في عصر القدماء المصريين في مصر القديمة حيث كان يرتديها النبلاء، والأمراء، وسفراء الحضارات الأخرى من الأسر المالكة قديماً وحتّى الآن، لقدرتها على الشفاء من الأمراض الجسدية، وهذا ما يسمّى بالعلاج الضوئي أو الحراري، ومثل ما يحدث الآن في علاج الأمراض المستعصية مثل السرطان بتركيز ضوء حراريّ على المنطقة المصابة بمرض السرطان، وحقن الجسد بالذهب الخالص للاستشفاء الكامل، حيث يفتت المرض، ويخرج من المريض على هيئة بولٍ أو عرقٍ، وعلاج الأمراض النفسية والروحية على حدٍّ سواء، حيث إنّ الأحجار النفيسة تُعالج عدداً كبيراً من أمراض الحسد والنفس، حيث استخدمها العلماء، والأطباء كطبٍّ بديل، وكان لكلّ إنسان الحجر المناسب له حسب طاقته وشخصيته؛ لأن كلّ جسمٍ يفرز طاقةً كهرومغناطيسية خاصةً به، لديها القدرة على التفاعل مع طاقة الأحجار الكريمة، فتعطي للجسم طاقةً إيجابيةً، وتمتص الطاقة السلبية من الجسم ليهدأ، ومن تلك الأحجار النفيسة ما يأتي:

  1. حجر أكتينوليت أو عين القط.
  2. حجر العقيق.
  3. حجر جيود العقيق.
  4. حجر ألكسندريت.
  5. حجر عقيق الألماندين.
  6. حجر الأمازونيت.
  7. حجر الكهرمان.
  8. حجر جشمت.
  9. حجر جيود الجشمت.
  10. حجر الأميترين.
  11. حجر الأموليت.
  12. حجر الأندلوسيت.
  13. حجر لابرادوريت – أندوسين.
  14. حجر أباتيت.
  15. حجر أكوامارين.
  16. حجر أفينوترين.
  17. حجر أكسينيت.
  18. حجر التوباز الأزوتيك.
  19. حجر البريل.
  20. حجر الدم.
  21. حجر أوبال الصخري.
  22. حجر الكالسيت.
  23. حجر كارنيليان.
  24. حجر القصدير.
  25. حجر أباتيت أو عين القط.
  26. حجر دياسبور أو عين القط.
  27. حجر سكابوليت أو عين القط.
  28. حجر تورمالين عين القط.
  29. حجر كالسيدوني.
  30. حجر شارويت.
  31. حجر ديوبسيد الكروم.
  32. حجر تورمالين الكروم.
  33. حجر كريزوبريل.
  34. حجر عين القط كريزوبريل.
  35. حجر كريزوكولا.
  36. حجرالكريزوبراس.
  37. حجر سترين.
  38. حجر كلينو هيمو مايت.
  39. حجر دياسبور متغيّر الألوان.
  40. حجر عقيق متغير اللون.
  41. حجر زفير متغيّر اللون.
  42. حجر المرجان.
  43. حجر دانبوريت.
  44. حجر عقيق الديما نتويد.
  45. حجر عقيق شجيري.
  46. حجر الماس.
  47. حجر كوارتيز دومورتيريت.
  48. حجر الزمرد.
  49. حجر أنستاتيت.
  50. حجر عقيق النار.
  51. حجر أوبال النار.
  52. حجر الفلوريت.
  53. حجر مورجان الحجري.
  54. حجر جاسبييت.
  55. حجر غوشينت.
  56. حجر غروسيولارايت.
  57. حجر هاكمانيت.
  58. حجر هامبرجيت.
  59. حجر هيماتيت.
  60. حجر عقيق الهيسونيت.
  61. حجر هيدينيت.
  62. حجر الهاوليت.
  63. حجر ايدوكراز.
  64. حجر التوباز الإمبراطوري.
  65. حجر أيوليت.
  66. حجر اليشمك.
  67. حجر يشب أو جاسبر.
  68. حجر كورنيروبين.
  69. حجر كونزيت.
  70. حجر الكيانيت.
  71. حجر لابرادوريت.
  72. حجر اللازورد.
  73. حجر لاريمار.
  74. حجر لبيدوليت.
  75. حجر ملاكيت.
  76. حجر عقيق مالي.
  77. حجر ماو سيت سيت.
  78. حجر ميلانيت.
  79. حجر مولدافيت.
  80. حجر القمر.
  81. حجر مورجانيت.
  82. حجر أوبال طحلبي.
  83. حجر كوارتيز مستك.
  84. حجر أم اللؤلؤ أو المحار.
  85. حجر توباز مستك.
  86. حجر النومميت.
  87. حجر أوبسيديان أو سبخ.
  88. حجر عقيق يماني.
  89. حجر أوبال.
  90. حجر أوبال دوبليت.
  91. حجر أرثولكلاز.
  92. حجر التورمالين الباريبا.
  93. حجر خشب الفول السوداني.
  94. حجر اللؤلؤ.
  95. حجر الزبرجد.
  96. حجر بيترسايت.
  97. حجر البريهانايت.
  98. حجر عقيق بيروب.
  99. حجر كوارتز.
  100. حجر عين القط كوارتيز.
  101. حجر القمر قوس قزح.
  102. حجر رودو كروزيت.
  103. حجر عقيق الرودوليت.
  104. حجر عقيق الرودونيت.
  105. حجر الكوارتيز الزهري.
  106. حجر التورمالين روبليت.
  107. حجر الياقوت.
  108. حجر ياقوت في فوشسيت.
  109. حجر ياقوت زوزيت
  110. حجر كوارتيز روتيل.
  111. حجر توباز روتيل.
  112. حجر زفير.
  113. حجر السكابوليت.
  114. حجر سيرافينيت.
  115. حجر سيربنتين.
  116. حجر عين القط سيليمانيت.
  117. حجر سميشونايت.
  118. حجر كوارتيز سموكي.
  119. حجر سبج ندفة الثلج.
  120. حجر سودالايت.
  121. حجر عقيق السبيسارتيت.
  122. حجر سفايلرايت.
  123. حجرسيفين.
  124. حجر أسبنيل.
  125. حجر أسبوديومين.
  126. حجر العقيق النجمي.
  127. حجر كوارتيز ليموني نجمي.
  128. حجر كوارتيز زهري نجمي.
  129. حجر الياقوت النجمي.
  130. حجر الشمس النجمي.
  131. حجر كوارتيز الفراولة.
  132. حجر سوغلايت أو الحجر المعالج.
  133. حجر الشمس.
  134. حجر تنزانيت.
  135. حجر ديوبسيد التاشمارين.
  136. حجر عين النمر.
  137. حجر مصفوفة عين النمر.
  138. حجر توباز.
  139. حجر تريمولايت هيكساجونايت.
  140. حجر تورمالين.
  141. حجر عقيق التاسفوريت.
  142. حجر الفيروز.
  143. حجر فارسيسايت.
  144. حجر فيراديت
  145. حجر ذركون

فمن ضمن هذه الأحجار النفيسة التي صعدت لنا على سطح الكرة الأرضية جرّاء البراكين والزلازل، ومن هنا اكتشفها الإنسان وسعى إلى التزود بقدراتها المتميزة، ومنها ما يُستخرج من قاع البحار والمحيطات والتي يُنفق من أجلها الأموال الطائلة التي تصل حد المليارات من الدولارات عبر شركات الملاحة البحرية  الساعية في استخراج الجواهر والأحجار النفيسة من قاع المحيطات، والتي لم يستكشف منها حتى الآن سوى 10% فقط من كنوزها وثرواتها، تلك الأحجار المعروفة بين الناس بالقدرة على العلاجات الجسدية للأمراض، وأشهر تلك الأحجار النفيسة هي كالآتي:

  1. حجر الألماس: يساعد في علاج الأمراض الجسدية مثل: الصرع والجهاز العصبي وبعض الأمراض النفسية المستعصية، وكذلك حجر الزفير يقوم بنفس المهمة، ولكن الأزرق منه فقط.
  2. حجر المرجان: يعالج الأمراض الجسدية العضوية مثل: أمراض المعدة وقرحة المعدة.
  3. حجر الفيروز: يستخدم في علاج خفقان القلب، ويجلب الرزق، ويبعد الحسد والعين، ويعالج العظام.
  4. حجر اللؤلؤ: يعالج أمراض الصدر، وأمراض الكهولة، وسن اليأس.
  5. حجر القمر: يعالج الهرمونات لدى المرأة ويعالج أمراض العقم.
  6. حجر الياقوت: يساعد على وقف النزيف وتنظيم الدورة الدموية.
  7. حجر الزمرد: يحمي الجسم من اللدغات السامة للحشرات، وكذلك الثعابين التي تصل حد الموت إذ لم تُسعف بالوقت المناسب.

ثالثاً: طرق الاعتناء بالأحجار النفيسة، وكيفية شحنها، وهذا ما لم يعرفه سوى القليلون من الناس.

الاعتناء والاهتمام بها بشكل سليم، حيث إنه يتم شحنها بهذه الطريقة، وهي أن يتم غسل الأحجار جيداً بالماء والصابون الخالي من أي روائح، ونضعها في طبق من الزجاج موجّهٍ لضوء القمر مباشرة في الأيام القمرية 12 و13 و14؛ لكي تمتص ضوء القمر، وبذلك تقوم بشحن طاقة الأحجار النفيسة بطريقة سليمة والاعتناء بها، وأيضاً بطريقة أفضل ستؤثر تأثيراً بالغ الأهمية على الحقل الطاقي للإنسان وهالته أيضاً، لذا يُنصح بعدم مخالطة النوع الذي تمتلكه من الأحجار النفيسة مع الأحجار الأخرى سواء المزيفة أم النفيسة حتى لا يفقد كلُّ حجر طاقته وخواصه التي تميّزه عن الآخر.

رابعاً: الخرزة السوداء المستخرجة من الحيَّة.

من أهم وأشهر الأحجار الروحية والمتعارف عليها لدى جمهور المشاهير وكذلك الأمراء والملوك قديماً وحتى وقتنا المعاصر بكافة الثقافات العربية والغربية المختلفة، هو حجر جوهرة الأفعى أو خرزة الثعبان، ويتم استخراجها من الثعابين سواء من جوفها، وتكون أعلى رأس الثعبان ويسميها الناس بخرزة الثعبان حيث أن هناك أنواعاً من الثعابين تطلقها من تلقاء نفسها، لذلك لا يعرف قيمتها الحقيقية سوى القليلون من الناس بالرغم من شهرتها في الأوساط أو الطبقات العالية، وتحظى بشهرة واسعة سواء في مصر أو إيران بجانب بعض الدول حول العالم نتيجة لانتشار بعض المعتقدات والأسرار والأساطير حول خرزة الثعبان بقدرتها على جلب الخير والرزق أو النحس وسوء الحظ، وهذا لا يصنف الحجر من ضمن الأحجار النفيسة حيث أن هذه الخرزة السوداء أو خرزة الثعبان من المستخرجات العضوية حيث إنها النطفة التي يخرجها الثعبان فترة التزاوج، عندما تجف في الهواء يمكن الحصول عليها سواء من ذكور أو إناث الثعابين، والجدير بالذكر أن خرزة الثعبان تنقسم إلى صنفين وهما:

أ. وهو الأكثر قيمة، ويتكوّن من عظام الثّعابين، والتي يتمّ هضمها، وتأتي من الثعابين التي تتغذى على الثعابين الأخرى أثناء نومها.

ب. ويأتي من الهرمونات التي تفرزها الثعابين من خلال رأسها.

فوائد خرزة الثعبان "حجر جوهرة الأفعى"

الذي يعالج الأمراض العضوية الجسدية، وأيضاً الروحية المستعصية، ومن أبرز تلك المعتقدات هي قدرتها على تحسين صفات الرجل: القوة، والشهامة، والشجاعة، والمروءة بجانب القدرة على ترويض النفس و الشعور بالثقة، وكما في المعتقدات والمخطوطات القديمة فتلك خرزة الثعبان تحسّن من الوظائف التناسلية لدى الرجال في ارتدائها، أمّا المرأة فهي تحسّن من جاذبيتها لدى الطرف الآخر، وشعورها بالثقة في ذاتها، لذلك لا دهشة عند معرفة أنّ هذا الحجر هو حجر جوهرة الحية أو خرزة الثعبان، كان يقبلون عليه قديماً؛  لذلك نجد الأساطير القديمة كانت تتناول القيمة الحقيقية، وسراً من أسرار "حجر جوهرة الحية"، تبرز أهمّ ملامح من يقبل على ارتدائها، من حصوله على القوّة والعظمة وأيضا السيطرة، وتساعده على خضوع من حوله لسلطته، ودبِّ الرّهبة والخوف في نفوس الأعداء، حيث قديماً كان بعض الناس يتقبلون فكرة بعض الروحانيين حول حجر جوهرة الثعبان، ووضع خرزة الحية بالفم، ويُشرب معها كوب من الماء كي يحصل على فوائدها، وهذا ما ينفيه تماماً الطبُّ الآن من كمّ الأضرار التي تحدث جراء هذا الفعل الخطأ، والأخطر على صحة الإنسان  الذي يودي بحياة من يرتكبه إلى الموت المحقق، فهذه المستخرجات العضوية من الحيوان ليست سوى سموم يحظر تناولها على الإنسان، ولمجرد دخول جوفه يُعَرضّه حتماً للوفاة.

نصائح حول شراء خرزة الحية أو حجر جوهرة الثعبان.

هي معايير ليست ثابتة، ويرجع ذلك لكونها تخضع للخبرات المختلفة بين البائعين، وجمهور المشترين والمتسوّقين لتلك الخرزة حجر جوهرة الثعبان، و يمكن شرائها من الباعة المتخصصين ببيع الأحجار الروحية، بينما يمكنك الحصول عليها من المصدر، وهو أحد الأماكن التي يتمّ فيها تربية الثعابين لمختلف الأغراض التجارية سواء للاستفادة بجلودها وبيعها للراغبين، وجدير بالذّكر أنّ خرزة الحية أو  جوهرة الثعبان كثيراً ما تتأثر بالعوامل الجوية المختلفة من الأتربة، والرطوبة لذا يُنصح عند امتلاكك هذا الحجر أن تَحتفظ به في مكان جاف من أجل الحفاظ عليه لأطول فترة ممكنة.

كاتبة مقالات واعية تخص علم النفس وتحليل السلوك و علم الباراسيكولوجي و الفيزياء الكونية و علم الطاقة الحيوية و الروحية و علم الروح ، علم الإدارة و التسويق و مجال ريادة الأعمال ، القصص و الروايات الحقيقية الوآعية الإيجابية الراقية تهدف الي الحد من المشكلات و الوقاية منها و يساعد الفرد علي الإستشفاء الذاتي من الأمراض الروحية بالعلم مما ينعكس علي صحتة النفسية و تزكيتة الروحية و النفسية ومنها علي تحقيق صحتة البدنية و هذا من نسيج من المقالات الواعية التي تهدف بالإرتقاء نحو مستقبل أفضل في مجتمع متقدم من الداخل أولا ..

ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو ضرر بسبب هذا المحتوى.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

نبذة عن الكاتب

كاتبة مقالات واعية تخص علم النفس وتحليل السلوك و علم الباراسيكولوجي و الفيزياء الكونية و علم الطاقة الحيوية و الروحية و علم الروح ، علم الإدارة و التسويق و مجال ريادة الأعمال ، القصص و الروايات الحقيقية الوآعية الإيجابية الراقية تهدف الي الحد من المشكلات و الوقاية منها و يساعد الفرد علي الإستشفاء الذاتي من الأمراض الروحية بالعلم مما ينعكس علي صحتة النفسية و تزكيتة الروحية و النفسية ومنها علي تحقيق صحتة البدنية و هذا من نسيج من المقالات الواعية التي تهدف بالإرتقاء نحو مستقبل أفضل في مجتمع متقدم من الداخل أولا ..