أرقام العالم تختلف.. فكيف ذلك؟

نحن قد تكلمنا سابقًا عن ماهية الرياضيات، فالرياضيات هي علم يُسخر العالم بين يديك، فما علينا إلا أن نبدأ أن نستعملها لتسخير وتكوين العالم بطريقة أفضل، فهي كالفن فمثلًا، الفنان له أدوات والحرفي له أدوات، ونحن لنا أدواتنا، وأول تلك الأدوات هي الأرقام، فنحن نستعمل الأرقام في صناعة وتحويل المادة الخام أو بمنطلق آخر معطيات الطبيعة إلى مخرجات، ولكن كيف ذلك، فدائمًا أرقام العالم تختلف.

اقرأ أيضًا كريستيانو رونالدو وما حققه من أرقام قياسية 

الأرقام تختلف

فنحن مثلًا في الرياضيات عندنا أرقام حقيقية وأرقام طبيعية وأرقام العد وأرقام تخيلية والأرقام المثلثية، إذن فلم ذلك التعقيد؟ يستعمل كل هذا بسبب اختلاف استعمال كل مجال، فكما الحرفي والنجار له أدوات فله منشار وله مطرقة وله مسمار، نحن لنا أرقام لكل منها مهمة، فعندما تواجهنا مهمة في العد نستعمل أرقام العد.

وعندما تواجهنا مشكلة وتحتاج إلى قدر أكبر من الأرقام نستعمل الأرقام الصحيحة، فإذا كنا نتعامل في مكان الدقة فيه مطلوبة، فنحن نستعمل الأرقام الحقيقية ثم الأرقام النسبية، ولكن ما الأرقام التخيلية؟

بعض المشكلات واجهتنا في الرياضيات، فكان الأصح تخيل أرقام لنحسب بها مشكلات ستواجهنا قادمًا.

حسنًا ولكن لم يصعب فهم كل ذلك على بعض الناس؟ الأمر بسيط، أن بعض الأرقام شرحت لنا بأسلوب خاطئ.

قصة الأرقام هي أن عليك تحديد أرقامك حسب استعمالك.

سأشرح لكم قصة تفسر لكم الأرقام من هنا إلى إكمال دراستك وتخصصك.

اقرأ أيضًا التطور الرقمي السريع.. إلى أين يأخذنا عالم الأرقام؟ 

قصة تفسر الأرقام

الأرقام بدأت مع الإنسان أنه عندما كان يعد مثلًا خرافه فكان يعدها (خروف خروفان 3 خراف 4 خراف... إلخ) فبدأت الأرقام أن تكون من واحد إلى ما بعد فسميت أرقام العد لأننا نعد بها.

ثم أُنشِئت أرقام أخرى، فإذا كان ليس عندك غنم إطلاقًا فأنت تستعمل الرقم صفر، لذلك اخترع فأصبح عندك أرقام طبيعية، ثم جئنا بعد ذلك إلى أرقام تحتاج إلى أقصى دقة، فكما نجمع ونطرح نحتاج إلى أرقام سالبة، وجاءت من هنا الأرقام الصحيحة.

ثم جاءت مجموعة أخرى من الأرقام وكانت لأدق الحسابات مثل الأموال، فاحتجنا إلى النصف والربع والثلث وبدأت الأرقام النسبية، فهي كسور تزيد الدقة إذ كانت لا توجد مع الأرقام الصحيحة أو الأرقام الحقيقية أو أرقام العد، فلا يوجد منطق أن تكون مربيًا لغنم وعندك مثلًا 4 غنمات ونصف.

 يأتي بعد ذلك أرقام تخيلية، أرقام لا توجد.. أرقام استعملناها لأننا واجهنا مشكلة في تكوين الرياضيات، فالحل كان أن نتخيل لها أرقامًا حتى تحلها وذلك حديث لمقال قادم.

ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو ضرر بسبب هذا المحتوى.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

مقالات ذات صلة
نبذة عن الكاتب