أرديليس .. الأفعى

منذ سنوات كان من المستغرب أن نشهد في ملاعب كرة القدم لاعبًا يرتدى رقم 99 أو 70 على سبيل المثال فقد كانت الأرقام التى يحملها اللاعبون لا تتعدى حاجز الرقم 30 إلا فى بعض الحالات القليلة كأن يكون اللاعب ناشئًا أو بديلًا.

لكن بمرور الوقت أصبح هذا شيئًا عاديًا حتى أننا رأينا لاعبًا يرتدي الرقم 0 وهو اللاعب المغربي هشام الزروالي بعد انتقاله إلى أبردين الاسكتلندى عام 2000

ولاعب يرتدى رقم 618  وهو حارس مرمى ساوباولو البرازيلي روجيريو سيني ففي مباراة لفريقه ضد اتليتكو مينيرو عام 2005 ارتدى هذا الرقم وهو عدد المباريات التى خاضها مع فريقه.

لكن المرة الأولى التى شد انتباهي وأثار استغرابي رقم يحمله أحد اللاعبين كان فى كأس العالم بأسبانيا عام 1982 وهو أول كأس عالم تحتفظ به ذاكرتي فقد كنت وقتها  فى العاشرة من عمري، حيث ارتدى لاعب خط وسط منتخب الأرجنتين أرديليس الرقم 1، وما أثار دهشتي وقتها  فقد كان من المعتاد أن هذا الرقم يحمله حراس المرمى فقط.

لم يقدم أى من المعلقّين الذّين علقا على مباريات هذا المونديال وهما الكابتن محمد لطيف والكابتن علي زيوار تفسيرًا منطقيًا لهذا الأمر فقد قال أحدهما أنه يرتدي هذا الرقم لتميزه وهو تفسير لم أقتنع به فهناك من هم أكثر تميزًا من أرديلس فى الفريق ومنهم مارادونا.

السبب فى ارتداء أرديلس الرقم 1 هو أن مدرب منتخب الأرجنتين قرر أن يرتدي اللاعبين أرقام القمصان طبقًا للحروف الأبجدية لأسماء اللاعبين والوحيد الذى استثني من هذا القرار هو دييجو أرماندو مارادونا فقد حمل رقمه المفضل وهو الرقم  10 على الرغم من أن هذا الرقم كان لماريو كيمبس وكان من المفترض أن يحمل مارادونا الرقم 12 لكن مارادونا أصر على ارتداء الرقم 10 وهو على كل حال لم يقدم مونديال عظيم لا هو ولا منتخب الأرجنتين الذي جاء إلى اسبانيا كحامل للقب لكنه خرج على يد البرازيل فى الدور الثاني بعد الهزيمة بثلاثة أهداف لهدف واحد.

وبسبب الترتيب الأبجدي لأسماء اللاعبين ارتدى أوزفالدو سيزار أرديليس أو أوسي أرديليس الرقم 1، السبب الذي قيل وقتها عن تميز أرديليس جعلني أتابع هذا اللاعب القصير النحيل الذي يلعب فى الجهة اليمنى بوسط الملعب والذى قال عن نفسه "كنت اتحرك كالثعبان على أرض الملعب" وهو لقبه الذي اشتهر به الأفعى، وقال أيضَا عن دوره فى الملعب " كان المركز الذي ألعب به يصعب وصفه فقد كان نصفي يشارك فى صنع الهجمات بينما كان النصف الآخر يدافع، كنت لاعب خط وسط خالصًا نادرًا ما يدخل منطقة الجزاء كانت مهمتي تحرير اللاعب رقم 10 لكي يصنع الهجمات دون أن يعاني من أية ضغوط".

ولد أرديليس يوم 3 أغسطس/آب 1952 في مدينة بيل فيل الواقعة في محافظة قرطبة الأرجنتينية، وتلقى تدريباته الأولى في نادي إنستيتوتو قرطبة، وهو النادي الذي لعب معه أولى مبارياته الرسمية في عام 1973 خلال أول مواسم الفريق في دوري الدرجة الأولى. وبعد أن انتقل في عام 1974 إلى نادي بيلجرانو الواقع في نفس المحافظة، قفز قفزة كبيرة بعد سنة واحدة بانضمامه إلى نادي أتليتيكو هوراكان

انتقل إلى نادي توتنهام هوتسبر فى صفقة غير عادية في ذلك الوقت هو وزميله في المنتخب خوليو ريكاردو فيا مقابل 750 ألف جنيه استرليني. وقد قال عن هذا الانتقال : "كانت الفكرة هي اللعب ثلاث سنوات والعودة، ولكننا لم نكن نتخيل أبداً ما حدث بعد ذلك. يقولون إنه منذ نجاحنا نحن بدأ الأجانب يتوافدون بأعداد متزايدة، وهذا صحيح إلى حد ما. أعتقد أن هذا الأمر كان سيحدث إن عاجلاً أم آجلاً، ولكن سير الأمور على ما يرام معنا أدى لتسريع العملية"

كان أرديليس علامة مضيئة في تاريخ توتنهام، حيث فاز معه بكأس إنجلترا سنتي 1981 و1982، وكأس الاتحاد الأوروبي سنة 1984.

 لعب أرديليس الفائز مع منتخب بلاده بكأس العالم عام 1978 مع توتنهام 311 مباراة وسجل 25 هدفاً، وهو رقم كبير بالنسبة للاعب "نادراً ما يدخل مناطق الجزاء"

من لم يتابع أرديليس لاعبًا يمكن أن يتابعه ممثلًا  في فيلم الهروب إلى النصر Escape to victory من إنتاج عام 1981و بطولة بيليه وسلفستر ستالون وبوبي مور ومايكل كين والفيلم يدور عن فريق لكرة القدم مكون من مجموعة من الأسرى من قوات الحلفاء في أحد المعتقلات النازية يخططون للهرب أثناء مباراة  تقرر أن يلعبوها ضد ألمانيا فى حضور هتلر.

قام أرديليس بكتابة سيرته الذاتية بعنوان والتي صدرت عام 2009 بعنوان حلم أوسي

Ossie's Dream.

 

بقلم محمود فهمي

 

ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو ضرر بسبب هذا المحتوى.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

مقالات ذات صلة
Sep 7, 2022 - سامى المرسى كيوان
Aug 30, 2022 - حسام عمر البيروتي
Aug 9, 2022 - كنعان أحمد خضر
Jul 11, 2022 - محمد جميل محمد
Jul 1, 2022 - يحيى كنان منصور
May 31, 2021 - كنوز الطبيعة(لكي ولعائلتك)
Apr 6, 2020 - نعيش على الصبر -والصبر اجمل حكاية
نبذة عن الكاتب