أرجع إليك عندما....

عندما أحزن أرجع إليك..

عندما يذنبني ضميري أرجع إليك

عندما ينكسر قلبي أرجع إليك

نعم أنت يا من أدعوك بأفضل ما هويته إنه أنت، لكن ليجدر بي أن أتحدث عنك وكأنك شخص

حقيقي كم من السخيف أن أتحدث عن الشيء غير موجود
مذ كنت ستفعل إذا كنت حقاً موجود استتفاداني من كثرة

شكواتي لك عن الحياة، آه... ما سأقول الحمد لله إنك من نسج خيالي
وكم أتخيل الأحداث في أحلام يقتضي هذا أجمل شيء فعلته في حياتي
كم أحبك يا من أتخيلك دائماً. . . .

بقلم الكاتب



ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
اذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة للكاتب و شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة و المفيدة و الإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

مقالات ذات صلة
Feb 24, 2021 - فاطمة السر
Feb 24, 2021 - سماح القاطري
Feb 23, 2021 - احسان
Feb 23, 2021 - سماح القاطري
Feb 22, 2021 - ثلجة ريان
Feb 22, 2021 - سماح القاطري
نبذة عن الكاتب