أخطاء إملائية

  مؤخراً, قررت أن أحاول مع اللغة. لا أعلم متى سقطت مني أو كيف أدرك غزو اللغات الأجنبية لخلايا مخي! ولكن لم أدرك فقدان ما ينتمي لي و أنتمي له (بشكل أو بآخر على الأقل).

اتخذت هذا القرار عندما قدمت لوظيفة ترجمة تتضمن  إِحدَى شروط التقديم أن أكتب عن يوم أحد مثالي بلغتي الأم، لأجد أصابعي متجمدة تماماً، لا تقوى على الحركة، خائفة من مواجهة غياب المفردات. أترجم كل شيء كما الضيوف، مثالي؟ حسنا، كيف أصف مشاعري دون أن أهرب. هكذا بدأت القصة، لم أستطع التعبير بمصطلحاتي فاضطررت لارتداء مصطلحات أخرى. رداء فوق رداء، طبقة تلو الأخرى حتى اندثر جلدي ولم أعد أستطيع إيجاده.

  عاهدت نفسي أيضاً على أن أعطي مساحة لكل شئ، لن أكرر الخطأ مرة أخرى، لن أدع شيئاٌ يموت بهدف إحياء نقيضه – لن أترك التناقضات تتعارك, هناك ما يكفي من العراك على الاختلاف على هذه الأرض أياً كان. لذلك، فلتحيا كل اللغات بداخلي دون أن تقتل إحداهما الأخرى. سأحاول مجدداً، أؤمن فقط بالمحاولات، سأحاول حتى النهاية ولتكن النتيجة كيفما تكون, لا يهم, المهم أني حاولت.

  لا أعلم لماذا على أي حال، عموم مبدأ الصح أم الخطأ، الأبيض أو الأسود، ألا يوجد مجال لوجود منطقةٍ ما في المنتصف؟ مساحة أمنة للمكوث دون تسرب الخوف أو القلق؟ بيئة مرحبة بكل الاحتمالات دون انتقائية؟ من منظورٍ آخر، إذا كنت أود أن أطالب العالم بذلك، فعلي أيضاً أن أعطي الأمان لما يسكن داخلي دون أن أرفضه; لا بأس، هذه ليست محكمة، لا أحد هنا على حق، لا أحد هنا على باطل، لا يلزم وجود القصاص, الاختلاف مسموح.

  ها أنا ذا، أجلس إلى حاسوبي، أتفقد فداحة أخطائي الإملائية، أعتصر عقلي و صفحات الانترنت لمحاولة وصف يوم أحد مثالي في 50 كلمة أو أكثر، بلغتي الأم.

بقلم الكاتب



ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
اذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة للكاتب و شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة و المفيدة و الإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

Yasmin Hatem - Jun 22, 2020 - أضف ردا

This is so beautiful, I’m really proud of you as usual

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

https://jawak.com/%D9%85%D9%86%D8%A7%D8%AC%D8%A7%D8%A9-%D8%B1%D9%88%D8%AD-%D9%85%D9%81%D9%82%D9%88%D8%AF%D8%A9-2078

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

جميل اوي يا رورو ما شاء الله ❤❤

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

https://jawak.com/%D9%85%D9%86%D8%A7%D8%AC%D8%A7%D8%A9-%D8%B1%D9%88%D8%AD-%D9%85%D9%81%D9%82%D9%88%D8%AF%D8%A9-2078

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

جميل اوي يا رورو ما شاء الله ❤❤

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

https://jawak.com/%D9%85%D9%86%D8%A7%D8%AC%D8%A7%D8%A9-%D8%B1%D9%88%D8%AD-%D9%85%D9%81%D9%82%D9%88%D8%AF%D8%A9-2078

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

ما شاء الله جميل جدا♥️

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

https://jawak.com/%D8%A8%D8%B9%D8%AF-%D9%85%D9%86%D9%80%D8%AA%D9%80%D8%B5%D9%80%D9%81-%D8%A7%D9%84%D9%84%D9%8A%D9%84-2414

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
Ahmed Ali - Jun 23, 2020 - أضف ردا

ماشاء الله
اسلوبك ولا اجمل من كدا
وبلاغة وفصاحة
استمري ربنا يوفقك

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

جميل جدااا بالتوفيق استمري 👍👍

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
Salma Khaled - Jun 23, 2020 - أضف ردا

انا بجد انبهرت دا انت عندك موهبة كتابه بجد يا قمر❤️

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
Nahed Nasser - Jun 23, 2020 - أضف ردا

جميل جدا بجد💖💖

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

رائع يارورو استمري ربنا يوفقك

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

مولد وبداية اديبة، بالتوفيق حبيبتي

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
mrabti aya - Jun 24, 2020 - أضف ردا

cool

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
Kholoud Mohamed - Jun 24, 2020 - أضف ردا

ما شاء الله جميل

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

https://jawak.com/%D9%85%D9%86%D8%A7%D8%AC%D8%A7%D8%A9-%D8%B1%D9%88%D8%AD-%D9%85%D9%81%D9%82%D9%88%D8%AF%D8%A9-2078

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

مقالات ذات صلة
Jan 22, 2021 - خولة الرامي الغريب
Jan 22, 2021 - سماح القاطري
Jan 22, 2021 - حنان حساينية--__--
Jan 22, 2021 - حفصة ميرال
Jan 21, 2021 - مي جمال "الدُمية"
Jan 21, 2021 - نوال الحداد
نبذة عن الكاتب