أخبرني من تكون؟

هي، من تكون؟
كيف في لحظة دخلت حياتي؟
وأزالت منها السكون
كيف في رمشة عين زعزعت قلبي؟
وجعلته بك مفتون!
كيف في نظرة سكنت عقلي؟
وجعلته كالمجنون!
هي، من تكون؟
كم ظننت أن قلبك بي مفتون؟
وأن عقلك دائما بي مشغول
حتى دخلت في عالم من الذهول
آه وقلب أصابه الذبول
آه آه، من تكون؟
كلماتك القاسية أغرقتني في الأعماق
أنا أحترق في بعدك وأموت في ذكراك
من أنت يا من أنت؟
إنك إنك الوحش
المنتحل لصفة الآدمية الخادعة
فلترحل، ودون وداع

بقلم الكاتب



ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
اذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة للكاتب و شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة و المفيدة و الإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

مقالات ذات صلة
May 25, 2021 - سماح القاطري
May 23, 2021 - ليلى أزروال
May 23, 2021 - hind elmetwaly
May 22, 2021 - سماح القاطري
May 22, 2021 - معاذ بسام
نبذة عن الكاتب