أحمى طفلك من السمنة

كيف تحمى طفلك من السمنة

أصبحت السمنة قضية حرجة تحدث لمعظم الأمريكيين ، والأكثر فظاعة من ذلك أن الشباب أصبحوا أحدث الناجين من الثقل. هل أدركت أن حوالي 43٪ من الأطفال في الولايات المتحدة يعانون من زيادة الوزن؟ كل الأشياء التي تم أخذها في الاعتبار ، إنه تحول مذهل للأحداث ، ومع ذلك فهذه مجرد علامة على أن الأوصياء يحتاجون إلى مزيد من الاهتمام لمنع أطفالهم من الشعور بالبدانة. لحسن الحظ ، فإن حالة البدانة هي حالة يمكن الإشراف عليها وتمنعك من حفظ رقم هاتف مقدم الرعاية الأساسية الخاص بك عند الاتصال السريع.

إن الوقاية من السمنة عند الأطفال هي مجرد مسألة مراقبة النظام الغذائي لطفلك وإشراكه في الأنشطة البدنية. أولاً ، من المهم ملاحظة أن السمنة هي في الغالب مشكلة في النظام الغذائي. يجب أن تتجنب إعطاء طفلك الكثير من الوجبات الخفيفة السكرية أو الدهنية وحاول دائمًا إعطاء طفلك أطعمة منخفضة الكوليسترول. يجب أن تتكون أطعمة طفلك من الخضار والحبوب الكاملة والفواكه. قد تفكر أيضًا في تقديم بعض منتجات الألبان لطفلك. كما أن الإفراط في تناول الطعام ليس صحيًا لطفلك ، لذا يجب أن تقدم له كميات متناسبة من الطعام. يجب أن يأخذ طفلك أيضًا الكثير من الماء للسماح بعملية هضم سلسة.

ثانيًا ، قد ترغب في تشجيع طفلك على القيام بالكثير من النشاط البدني. في حين أن هذا لا ينبغي أن يكون صارمًا ، إلا أن النشاط البدني الكافي قد يساعد فقط في زيادة معدل التمثيل الغذائي في جسم طفلك. التأثير الصافي لهذا هو أن زيادة معدل الأيض سيكون قادرًا على حرق الدهون الزائدة في الجسم ، مما يساعد طفلك على الحفاظ على كتلة جسم صحية. تتضمن بعض الأنشطة البدنية الموصى بها المشي أو السباحة أو القفز على الحبل أو لعب البطاقات أو لعب كرة القدم. في الأساس ، إذا كنت ترغب في الحفاظ على طفلك في مأمن من السمنة ، فقط اجعله يتعرق ، ومنحه الأنواع المناسبة من الأطعمة الموصى بها أعلاه.

كان بعض الآباء قلقين للغاية بشأن حالة السمنة لدى أطفالهم لدرجة أنهم يذهبون لطلب مساعدة الأطباء. حسنًا ، السمنة ليست مرضًا ، بل هي حالة. سيصف معظم هؤلاء الأطباء فقط بعض مكملات إنقاص الوزن لطفلك ، وقد يؤدي ذلك إلى نقاش جديد تمامًا حول سلامة وموثوقية مكملات إنقاص الوزن. تم الإبلاغ عن أن بعض مكملات إنقاص الوزن تسبب بعض العيوب الصحية للمستخدم ، وقد لا ترغب في تعريض طفلك لمثل هذه المخاطر. يُنصح بشدة باستخدام الوسائل الطبيعية لمنع إصابة طفلك بالسمنة أو مساعدته على إنقاص الوزن إذا كان يعاني بالفعل من السمنة.

بقلم الكاتب


السلام عليكم و رحمة الله و بركاته معكم : حسين خبرة في مجال كتابة المحتوي منذ أكثر من 8 أعوام. كتابة مقالات مع الالتزام بالاتي . *مراعاة التدقيق اللغوي. *عدم وجود أخطاء إملائية . *جميع الصيغ المناسبة و التي تحتاجها للمقالات. *الكتابة في كافة المجالات. *تصدر محركات البحث. *كتابة لمدونتك أو موقع الويب الخاص بك. *مقالات حصرية 100% و غير منسوخة. *تنسيق جيد للفقرات و العناوين. *محتوي متوافق مع قواعد السيو. *السرعة في التسليم .


ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
اذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة للكاتب و شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة و المفيدة و الإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

نبذة عن الكاتب

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته معكم : حسين خبرة في مجال كتابة المحتوي منذ أكثر من 8 أعوام. كتابة مقالات مع الالتزام بالاتي . *مراعاة التدقيق اللغوي. *عدم وجود أخطاء إملائية . *جميع الصيغ المناسبة و التي تحتاجها للمقالات. *الكتابة في كافة المجالات. *تصدر محركات البحث. *كتابة لمدونتك أو موقع الويب الخاص بك. *مقالات حصرية 100% و غير منسوخة. *تنسيق جيد للفقرات و العناوين. *محتوي متوافق مع قواعد السيو. *السرعة في التسليم .