أحمد الغندور وبداية برنامج الدحيح.. معلومات لم تعرفها من قبل

منذ ما يقرب من 9 سنوات ظهر على منصة يوتيوب شاب يدعى أحمد الغندور خريج كلية العلوم، علم الأحياء، نشر فيديو عن نظرية الانفجار العظيم التي من خلالها تكوّن الكون بكل ما نراه الآن.

وكانت هذه هي البداية التي من خلالها انطلق الدحيح في تقديم إبداعاته في المجالات كافة من علوم وتكنولوجيا وسياسة وصحة وعلم نفس وصحة نفسية وغيرها من المجالات التي قدم فيها إبداعات مختلفة، فلا يوجد مجال في حياتنا اليوم إلا وستجد أحمد الغندور مشاركًا فيه بأكثر من وجهة نظر من خلال فيديوهاته المختلفة.

في هذا المقال سنعرف أكثر من هو أحمد الغندور وما بداياته على كل منصات التواصل الاجتماعي، وما أهم القضايا التي ناقشها أحمد الغندور، وما الحلقات التي أثارت جدلًا واسعًا حول الدحيح أحمد الغندور.

اقرأ أيضاً ما لا تعرفه عن أحمد الغندور "الدحيح"

من الدحيح؟

يدعى أحمد وليد محمد الغندور، أحد أشهر صناع المحتوى على الصعيد العربي والمتخصص بتقديم العلوم المختلفة على نحو بسيط وسهل، يسهل على المشاهد فهمه من خلال حلقات الدحيح، وأيضًا تتخلله بعض المواقف الكوميدية التي تعلق في ذهن المشاهد وتجعل الدحيح أكثر تأثيرًا في شريحة كبيرة من المتابعين للمحتوى الخاص به.

هو من مواليد 12 مايو عام 1994 من مواليد جدة بالسعودية، درس في كلية العلوم بالجامعة الأمريكية بالقاهرة، الأمر الذي ساعده على المعرفة والبحث في علوم مختلفة؛ لأن له خلفية علمية مناسبة لهذا الأمر.

وفي عام 2014 قرر أحمد الغندور إنشاء قناة له على منصة يوتيوب، وأطلق عليها لقب الدحيح، وهو لقبه الحالي نسبة إلى اسم القناة الخاصة به وقرر أن ينشر له محتوى مرئيًّا يبسط فيه العلوم على نحو كبير وتتخللها بعض المواقف الكوميدية التي تقلل من رتابة وصعوبة المادة العلمية، الأمر الذي نجح مع نسبة كبيرة من المشاهدين وهنا كانت البداية التي انطلق منها أحمد الغندور.

اقرأ أيضاً طارق حداد لمنصة جوَّك: هذه مفاجآتي القادمة.. وويجز ثورة جديدة

بدايات الدحيح

أثناء دراسته ومن خلال مسابقة علمية في القنصلية البريطانية التي كان يقدم فيها محتوى علميًا على نحو بسيط خلال ثلاث دقائق، وعندها أعجب به كثيرون وطلبوا منه إنشاء محتوى مرئي يستطيع البقية أن يستفيدوا من العلوم التي يقدمها.

أثناء دراسته كانت بداية الدحيح، وإنشاء القناة الخاصة به في عام 2014، وبدأ فيها بمجموعة من الفيديوهات البسيطة التي تحتوي على محتوى علمي شيق، مثل: حلقة شرح وحلول أزمة الفوسفات التي تحدث فيها عن أزمة من الأزمات التي تعرضت لها مصر خلال السنوات السابقة وهي ناقلة اصطدمت بكوبري قنا في الصعيد ما أدى إلى سقوط أكثر من 500 طن من حجر الفوسفات في مياه النيل وهو الأمر الذي يعد خطيرًا على حياة المواطنين وتناول الدحيح في حلقته الأزمة وتفاصيلها وبعض الحلول التي من الممكن السيطرة عليها.

لاقت الحلقة إعجابًا كبيرًا في الأوساط المختلفة الأمر الذي كان بمثابة تشجيع له على إكمال تقديم المحتوى العلمي على النحو البسيط الذي يقدمه.

ثم الحلقة التي تحدث فيها عن التنبؤات والأشخاص الذين يتنبؤون بالأحداث تحت عنوان الكفتجي الأمر الذي جعل الحلقة تلقى رواجًا واسعًا؛ لأنها تمس حياة أي شخص وعندها كان اهتمام المتابعين بهذا الأمر وإقبالهم على الحلقة على نحو كبير.

واستمر الدحيح في تقديم عدة حلقات بأقل الإمكانات المتاحة له وقتها وعلى الرغم من ذلك علقت به قلوب كثير من المتابعين ورواد مواقع التواصل الاجتماعي ومنصة اليوتيوب وتوالت هذه الحلقات البدائية ولكنها تحتوي على محتوى شيق مثل حلقة الانفجار العظيم التي يحكي فيها نشأة الكون وهي من ضمن الحلقات التي ساهمت كثيرًا في انتشار الدحيح على كثير من مواقع التواصل الاجتماعي مثل فيسبوك وغيرها.

ثم توالت حلقات الدحيح مثل حلقة العملية بيبسي وحلقة السبب، وحلقة ليه ما بنتكلمش زي الأجانب؟ وهي الحلقات التي كان فيها الدحيح يختبر قبوله عند المشاهد العربي والمصري بالأخص.

اقرأ أيضاً أحمد أمين وبدايته في التمثيل.. وقصة فيلم رحال

الدحيح أسطورة السوشيال ميديا

من خلال هذه الفيديوهات البسيطة والمحتوى الشيق استطاع الدحيح أن يجذب أنظار القنوات المختلفة التي تتبنى هذا المحتوى وتعمل على إنتاجه وإخراجه للناس بصورة أفضل وأحسن على نحو كبير.

والعمل على المحتوى بطريقة أكثر سلاسة، وهو النجاح الثاني الذي حققه الدحيح مع قناة (إيه جي بلس) الذي قدم من خلالها محتوى كاملًا مختلفًا في المجالات كافة، ما يزيد عن 200 حلقة من حلقات الدحيح كانت من إنتاج قناة (إيه جي بلس) واستمر الأمر لمدة ثلاث سنوات خلالها عرف أحمد الغندور الدحيح في الصعيد العربي بالكامل، وليس على مستوى مصر فقط وحقق الدحيح مع قناة (إيه جي بلس) إنجازات عظيمة ومن ضمن هذه الإنجازات: على منصة فيسبوك إجمالي التعليقات خلال الثلاث سنوات وصلت إلى 943,599 تعليقًا طبقًا لإحصائيات قناة إيه جي بلس.

أما على منصة يوتيوب وصل إجمالي التعليقات 884,963 وهو الأمر الذي يجعل من الدحيح معشوق مواقع التواصل في هذه المدة، ويلقى اهتمامًا كبيرًا، وأيضًا إن هذه التعليقات لم تقتصر فقط على المصريين بل كانت توجد تعليقات تمدح الدحيح من الدول العربية كافة.

التعليقات على برنامج الدحيح

وكانت بعض التعليقات تقول إن المحتوى بسيط وسهل، وإن بعض الأمور لم يستوعبها كثير من المشاهدين إلا من خلال حلقات الدحيح، مثل هذا التعليق: "ما خليت وثائقي عن الحرب العالمية الثانية إلا شفته علشان أفهم هذه الحرب ولا فهمتها، والآن 40 دقيقة مع الدحيح فهمت فيها كل شيء.. كم أنت عظيم".

تظهر من خلال هذا التعليق عدة أمور مثل أن اللهجة ليست مصرية دليل على انتشار الدحيح على مستوى الوطن العربي والشرق الأوسط كما ذكرنا سابقًا أن الموضوع الذي تناوله الدحيح وهو حلقة الحرب العالمية الثانية هو من ضمن الحلقات الاستثنائية للدحيح.

وهي حلقة من 4 سنوات تقريبًا على (إيه جي بلس) حققت هذه الحلقة 16 مليون مشاهدة وهو أمر غير تقليدي بالنسبة لهذه النوعية من المواضيع التي لا تلاقي إقبالًا واسعًا كهذا.

فمثل هذه الحلقات الوثائقية التي تتحدث عن حقبات ماضية من الزمن لا تحقق تلك المشاهدات الكبيرة مهما كان محتواها قيم فأقصى عدد مشاهدات في هذا النوع من المحتوى لا يتعدى 2 مليون مشاهدة، ولكن الدحيح أحدث طفرة في هذه النوعية من الفيديوهات وحلق بعيدًا عن الجميع بإجمالي مشاهدات 16 مليون مشاهدة.

وبعض المشاهدين الذين يعشقون أسلوب الدحيح في العرض والطريقة الكوميدية التي يقدم بها برنامجه مثل تناوله الخيارة والتفاحة أثناء العرض الأمر الذي لاقى إعجاب المشاهدين، وأصبح علامة من علامات الدحيح في فيديوهاته وبعض المتابعين علق له على هذا الأمر قائلًا: "أربع تفاحات غيرت العالم تفاحة آدم، تفاحة نيوتن، تفاحة أبل، تفاحة الدحيح"، وهو من التعليقات التي تؤكد تعلق المشاهدين بأسلوب الدحيح وطريقته الخاصة التي استخدمها في عرض محتواه وأبدع فيها.

محتوى الدحيح متميز

وعلى الصعيد الآخر من التعليقات التي تحتوي على محتوى سلبي وهو أمر طبيعي على مواقع التواصل الاجتماعي فكل منا له ذوقه الخاص وقناعاته الخاصة آراؤه التي له حرية كاملة في عرضها.

وعلق أحد المشاهدين قائلًا: "أنا مش بحبك بس أنت أفضل أداة للعلم وهو ممزوج بالرفاهية"، الأمر الذي يدل على أن الآراء يمكن أن تختلف حول أحمد الغندور بشخصه وقد يتقبله البعض والبعض الآخر لا، ولكن في النهاية الدحيح بمحتواه يلاقي كثيرًا من الإعجاب حتى عند نقاد أحمد الغندور.

وتوجد تعليقات أخرى أكدت انتشار الدحيح بأسلوبه في الوسط العربي بالكامل ومن ضمن هذه التعليقات: "يا أخي أنت عبقري.. تحية من المغرب الشقيق"، وأيضًا التعليق التالي الذي كتبه أحد العراقيين إعجابًا بالدحيح ومحتواه وكتب فيه: "أصبحت أتعاطى هذه القناة.. ألف تحية من العراق لأفضل يوتيوبر"، كل هذا يؤكد عبقرية الدحيح، وأنه كسر حاجز تلقي المحتوى العلمي عند كثير من المتابعين والمشاهدين على منصات التواصل الاجتماعي المختلفة.

وطبعًا لا تخلو هذه التعليقات من تعليقات المصريين اللطيفة التي تعبر عن حبهم لأفضل صانع محتوى علمي من بلدهم، وذكر متابع ذلك في تعليق قائلًا: "أنا بحبك وبفتخر إنك مصري بجد".

وتطور الأمر حتى وصل إلى طلب المشاهدين والمتابعين المواضيع التي تهمهم وتشغلهم ويريدون معرفة كثير عنها، وهذا اعتراف رسمي منهم بأن الدحيح يعمل على حلقاته على نحو دقيق ويهتم بالمصادر والمراجع التي يعتمد عليها في إنتاج محتواه الشيق، وهو ما يوثق المعلومة عند المشاهد على نحو كبير ويجعله يثق في المعلومات كلها التي يعرضها الدحيح في محتواه.

ومن أحد التعليقات التي وضحت هذا الأمر: "يا ريت تعمل حلقة عن مثلث برمودا عشان بجد نفسي أعرف حقيقة مثلث برمودا"، ما ذكر في هذا التعليق يدل على ثقة المتابعين الكاملة في المعلومات التي يقدمها الدحيح على نحو كبير.

وغيرها من التعليقات التي حملت الطابع الكوميدي مثلما يفعل الدحيح فقالت إحدى المتابعات: "يا بني، أنت المفروض تتكاثر بسرعة احنا عايزين منك كتير"، التعليق الذي يبرز أهمية الدحيح على نحو كبير عند متابعيه وأهمية المواضيع التي يتناولها عامة.

الدحيح تجاوز الجميع

لنرى سويًّا إنجازات الدحيح على مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة التي من خلالها تجاوز جميع صناع المحتوى وأصبح بمفرده يغرد في منطقة لا يستطيع أي صانع محتوى علمي الوصول إليها.

  •  

    على فيس بوك

     

الدحيح على فيسبوك كما ذكرنا سابقًا تجاوز عدد التعليقات 943,599 تعليقًا بمختلف الأنواع كما عرضناها سابقًا والتفاعل على محتوى الدحيح وصل إلى 14,483,470 وهو أمر لا يحدث بسهولة عامة ولا يحدث بسهولة خاصة على المحتوى العلمي والوثائقي.

والأروع هو عدد المشاهدات على الفيس بوك فقد تجاوز عدد المشاهدات 238,838,349 مشاهدة وهو أمر يجعلك تصاب بالذهول، هذه المشاهدات كلها على محتوى علمي ووثائقي الأمر الذي يدل على إبداع الدحيح في محتواه وطريقة العرض الشيقة السهلة والسلسة التي أحبها الجمهور على نحو كبير فالمنافسة على منصة فيس بوك ليست سهلة على الدحيح، ولكنه استطاع أن يتجاوز الجميع في المشاهدات والتفاعل على محتواه الممتع.

  •  

    على يوتيوب

     

استطاع أحمد الغندور أو الدحيح أن يحقق إنجازًا على يوتيوب مشابهًا للإنجاز الذي حققه على فيس بوك فقد وصل إجمالي التعليقات على يوتيوب إلى 884,963 تعليقًا، وأيضًا مشاركات الفيديوهات عن طريق منصة يوتيوب وصل إلى 4,218,727 مشاركة على منصة يوتيوب.

والأكثر هو عدد المشاهدات على منصة يوتيوب التي وصلت إلى 473,903,591 الأمر الذي اقترب حينها إلى نصف مليار مشاهدة.

حتى أعلنت شركة إيه جي بلس توقف عرض برنامج الدحيح في 2020 نتيجة للظروف التي كان يمر بها العالم من انتشار وباء كورونا في العالم كله وتوقف الأعمال الإنتاجية والإعلامية في كثير من المنصات.

ولكن هل اقتصر الأمر على قناة (إيه جي بلس) بالطبع لا، ففي نفس العام في أكتوبر 2020 أعلن أحمد الغندور عن عرض برنامجه متحف الدحيح الذي يعرض على "شاهد.نت".

الدحيح على شاهد

كانت تجربة الدحيح على منصة شاهد من التجارب الناجحة للدحيح، التي من خلالها قدم مجموعة من الأعمال التاريخية الوثائقية التي عرضت بأسلوبه السهل والبسيط، الأمر لاقى استحسان الجمهور، ولكن  أحد العيوب أن المحتوى على شاهد كان محتوى مدفوعًا، لم يتمكن كل المشاهدين من مشاهدة المحتوى كما اعتادوا على الأمر مع الدحيح الأمر الذي جعل المشاهدات على هذا المشروع أقل مما سبق.

الدحيح على قناة أكاديمية الإعلام الجديد

عاد الدحيح من خلال قناة أكاديمية الإعلام الجديد في عرض برنامجه الأساسي الدحيح، وعاد الغندور بنفس أسلوبه وتألقه في تقديم كثير من الحلقات التي تناولت موضوعات مهمة وعرضها الدحيح بأسلوبه المبدع الذي أثار من خلالها الجدل في عدة حلقات في عدة مجالات.

وعلى الصعيد الثقافي والديني في بعض الأحيان ومن ضمن هذه الحلقات حلقة بعنوان ماكدونالدز، التي تحدث فيها عن نشأة ماكدونالدز والمراحل التي مر بها ماكدونالز ليصل كأفضل براند عالمي للبرجر حتى وإن كان الطعم ليس الأفضل، ولكنه يمر بمرحلة من مراحل الثبات في الجودة على مر السنين وغيرها من الأمور التي أثارها الدحيح.

ومن ضمن الحلقات أيضًا التي أثارت جدلًا واسعًا حول الدحيح منذ عام 2021 وحتى الآن وهي حلقة خمر الصالحين، التي تحدث فيها الدحيح عن معلومات مهمة عن القهوة وأهميتها وعشاق القهوة ومدى أهميتها وعشق العامة للقهوة.

ومن ضمن هذه الحلقات أيضًا حلقة بعنوان أين ذهبت النساء وحلقة أخرى بعنوان هل الأرض مسطحة وحلقة أخرى عن الملل، كل هذه الحلقات التي انتشرت في المدة الأخيرة للدحيح لمشاهدتها حصدت الملايين في المدة الأخيرة.

 

وبذلك عزيزي القارئ نكون قد استعرضنا أهم المحطات التي مر بها الدحيح من حيث نشأته ومسيرته وأهم القنوات التي تبنت حلقاته بداية من (إيه جي بلس) حتى أكاديمية الإعلام الجديدة، وعرضنا في المقال من الدحيح، وما بدايات الدحيح، وكيف أصبح الدحيح أسطورة السوشيال ميديا، وكيف تجاوز الدحيح الجميع في التفاعل والمشاهدات والتعليقات.

ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو ضرر بسبب هذا المحتوى.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

مقالات ذات صلة
أكتوبر 9, 2023, 1:28 م - عبدالحليم ماهاما دادولا عيدالرحمن
أكتوبر 8, 2023, 9:12 ص - إياد عبدالله علي احمد
سبتمبر 26, 2023, 6:22 م - جمال عبدالرحمن قائد فرحان
أغسطس 13, 2023, 4:47 م - اسامه غندور جريس منصور
أغسطس 13, 2023, 3:54 م - اسامه غندور جريس منصور
أغسطس 10, 2023, 11:12 م - اسامه غندور جريس منصور
أغسطس 8, 2023, 8:58 م - جمال عبدالرحمن قائد فرحان
أغسطس 1, 2023, 6:21 م - اسامه غندور جريس منصور
يوليو 30, 2023, 6:07 م - إيمان عبدالباري قائد
يوليو 30, 2023, 5:27 م - اسامه غندور جريس منصور
يوليو 26, 2023, 4:47 م - محمد أمين العجيلي
يوليو 25, 2023, 8:02 ص - مولاي شريف شبيهي حسني
يوليو 24, 2023, 2:56 م - اسامه غندور جريس منصور
يوليو 24, 2023, 12:03 م - عبدالاله عبدالله سالم السرحان
يوليو 20, 2023, 1:51 م - عبدالحليم ماهاما دادولا عيدالرحمن
يوليو 13, 2023, 2:04 م - داليفان قضيب البان
يوليو 4, 2023, 8:40 م - داليفان قضيب البان
يونيو 25, 2023, 3:40 م - عبدالرحمن أحمد عبدربه الصغير
يونيو 24, 2023, 7:38 م - اسامه غندور جريس منصور
يونيو 24, 2023, 12:47 م - اسامه غندور جريس منصور
مايو 30, 2023, 2:49 م - عبدالحليم عبدالرحمن
مايو 22, 2023, 2:37 م - جوَّك تقني
مايو 22, 2023, 12:45 م - جمال عبدالرحمن قائد فرحان
مايو 18, 2023, 10:16 ص - صلاح محمد محمود
أبريل 4, 2023, 1:10 م - مروة محمد عبدالله سالم
مارس 28, 2023, 11:53 ص - جوَّك لايف ستايل
نبذة عن الكاتب