أحلام معقدة


ويأتي المساء.. كعاداته.. 

وأنات قلب تحاصر منعطفاً في الوريد.

مع كل مفترض للوصول إلى الحلم..

نشقى بخيبات عاصفة مستبدة.

ونسقط في اللاحقيقة من وعينا، كطفل تعثر بقطعة خبز ولم يستفيق.

هو العشق.. فوضى تفاصيلنا للحياة.

وأنتِ.. 

فتاة تمرين سهواً إلى أخر السطر.. من أول الذاكرة.. 

هو الحزن.. في داخلي.. يستجير بصمتي.. 

وفي كل زاوية من الروح نشوى حنين تدثر بالرعب حد إنقطاع الأثر.

هو الحلم.. 

لا شئ أكثر من أن أراكِ على شاطئي تنظرين إلى  الشمس وقت ازدحام الشفق.

تديرين ظهرك.. لي.

وتنسين فنجان قهوتنا للبردوة... وأشياء أخرى.

بقلم الكاتب



ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

مقالات ذات صلة
Nov 26, 2021 - Khadime mbacke
Nov 25, 2021 - رفيده حمد
Nov 24, 2021 - رندا عياد
Nov 22, 2021 - مهند مجدي محمود الدهمشاوي
Nov 21, 2021 - أماني السفاري
نبذة عن الكاتب