أحلامي الكبيرة


في يوم من أيام الصيف، ولدت فتاة جميلة لديها أحلام كبيرة، كان اسمها مرح، اسمها كان يدل على شخصيتها، مرح كانت فتاة تحب المرح، والضحك، وكانت تكره أي شيء يزعجها.

ولدت هذه الفتاة لعائلة جميلة، كان الجميع يحبها، ويعتني بها، كان لديها جدة تحبها، وتهتم بها كثيراً، كما أن لديها عماً اسمه محمد، كانت تحبه كثيراً، وكان لديها عمات جميلات يحببنها، كانت مرح تحب الجميع، كانت فتاة محبوبة، ذكيه، لكنها كانت لا تحب الفصل الذي ولدت به، كانت لا تحب الصيف كثيراً، كانت تعشق فصل الشتاء.

كبرت هذه الفتاة، حتى أصبح عمرها 12 عاماً، وكانت وما زالت تحب عمّها محمد كثيراً، وكانت تميزه عن باقي أعمامها، كان يعطيها شعور الأب والأخ والصديق، كان يجلب كل ما تحتاجه مرح، كان يحبها كثيراً، وأم مرح كانت تحب مرح كثيراً، كانت تتمنى لها حياة سعيدة، كانت تعلمها لتصبح دكتورة تفتخر بها، ومن ذلك اليوم، قالت مرح: لدي أحلام كبيرة أريد تحقيقها، لكن قبل ذلك أريد أن أعرف أحلامي، أعرف ما أود تحقيقه، أعرف ما أحب، وما أكره، قررت مرح أن تكتب هواياتها، والأشياء التي تحب أن تفعلها، وكان من هواية مرح القراءة، وكتابة القصص، والتمثيل، فقررت مرح أن تكتب جميع أحلامها، وتحققها، كان بنظرها المستحيل غير موجود بتاتاً، كانت تقول: "لا يوجد مستحيل في حياتي، أنا من تقرر ماذا سيحدث في حياتي من أعمال أقوم بها".

كان من أكبر أحلام مرح أن تصبح دكتورة مشهورة، تذهب إلى كل الدول، لمعالجة الناس، وليس هذا فقط، كانت تحلم بأن يكون لها كتاب خاص لها، تتحدث به عن كل ما تحبه، كلما كانت مرح تشعر بالملل كانت تكتب قصصاً جميلة، أو حتى تغير شكلها إلى شكل مضحك، وتضحك من حولها، هي فتاة تحب الضحك كثيراً، كانت مرح تحب والدها كثيراً، كان لها أب حنون، يحبها ولا يجعلها تحزن، يا له من أب رائع، طبعاً لا ننسى جدها الجميل، الذي كان يعطيها دائماً مصروفاً خاصاً لها، كان يحبها ويميزها عن باقي أحفاده، كان يحب مرح كثيراً.

مرح فتاة رائعة ذكية، لديها طموحات، وأحلام ترغب في تحقيقها، كان الجميع في المدرسة يحب مرح، كانت فتاة ذكية، كان الجميع يتمنى أن يصبح مثلها حتى أنا.

بقلم الكاتب



ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

من الرائع ان يكون للمرء احلام يسعى لتحقيقها♥️مقالة رائعة اتمنى لك التوفيق🙏
ارجوا قراءة مقالاتي فضلا وليس امرا 🌺

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

كلنا نريد ان نكون مرح .. مقالتي عن السعادة اتمنى ان تروق لكم

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

نبذة عن الكاتب