أحقاً لي تحب!!


لماذا جعلتني أتسائل واحتار

لما بحبك لي لا أبداً به لا أشعر

لأجل حبك لي لم تخاطر أو تغامر

بدقات قلبك لي وحبك لما لا أشعر

لما أحس أن قلبك ليس لدي أسير

وأنه بي غير مبالي بل هو مني متحرر

ترى؟! هل تراه حقاً يحبني وبي يشعر

لما تركتني وحدي كثيراً لهذا سؤال أكرر

تخطأ ومناسباتي تنسي تطلب الغفران ولك أنا أمرر

عني لأيام تغيب عني فجأة لأتفه مبرر

لماذا أنت أصبحت معي جداً متغير

ومعي جداً وحقاً في حقي مقصر

أتعلم أنك أصبحت لعلاقتنا مدمر

أنت تعلم أن حبي لك كالفرصة مرة لا يتكرر

لكن بإهمالك لي ولتفاصيلي ولحبي مستمر

ألا تعلم أنك بدأت تغيب عن أفكار.

وعلاقتنا مثل كل حضارة بدأت تفقد الازدهار

وفي قلبي وحلقي بسببك بدأت أشعر بالمرارة

لمزاجي كثيراً بأقوالك وأفعالك أصبحت تعكر

كثيراً فكرت لماذا وما الذي معك يجعلني استمر

أنت تقول إنك لي تحب ولكنك لقلبي جدا تقهر

أحقاً لي تحب أم مجرد كلام هراء هكذا أنا بك أفكر

بقلم الكاتب



ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

مقالات ذات صلة
Oct 15, 2021 - Jorri got7
Oct 14, 2021 - حبوشي شهيناز
Oct 14, 2021 - اسماء عمر
Oct 10, 2021 - اروى اياد
Oct 9, 2021 - اماني محمد
نبذة عن الكاتب