أحببتها

أحببتها أقل من حبي إلى الله بدرجة

أحببتها ولم ازلها من عقلي وقلبي للحظة

مت وحييت في حبها ألف مرة

عالي راسها شامخ لم ينزل حتى مرة

بألوان شعرها البهية

كل شخص يضرب لها التحية

وثيابها الجميلة 

خضراء لا أجمل منها

أنام في حضنها

ولا أمل 

آكل من زرعها

لا أشبع ولا أمل 

أشم روائح زهرها

ولا أمل 

أشرب دمع عيونها

لا أروى ولا أمل 

انظر إليها لساعات، لأيام، لأشهر، لسنين

ولا أمل 

هي بلادي

فلسطين

دمت سالمة يا بلادي

متحررة من الأعداء 

دام علمك

وهو يرفرف في السماء

دام خضارك

دامت رائحة الورود فيكي

يا بلادي

وفي الختام 

دعاء إلى رب العزة والسماء

لتتحرري من الأعداء 

يا بلادي 

فلسطين .

بقلم الكاتب



ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
اذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة للكاتب و شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة و المفيدة و الإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

مقالات ذات صلة
Jul 28, 2021 - أسامة أبو سبيتان
Jul 20, 2021 - صالح فؤاد رجب
Jul 15, 2021 - سليمان حمدان حسين البنديرى
Apr 16, 2021 - جمال كتيل
Apr 12, 2021 - جمال كتيل
Mar 31, 2021 - سناء عنتر
نبذة عن الكاتب