أحببتك.. خاطرة حب

لقد أحببتكِ..

أحببتكِ عندما حادثتك أول مرّة..

أحببتكِ عندما التقيتك..

فقدت قلبي بنظرة إليكِ..

إني أتألم في صمت..

لم تتفهم مشاعري اتجاهها فقد فقدت الشعور بالحبّ..

لكنني أحبّها!

أليس لي حقّ في قلبها..

كيف أجعلها تثق بي...

وهي لا تثق في أحد..

ولكنني أحبها.. 

سوف أكافح حتى أحصل على قلبها..

لأن قلبي متعلقٌ بها..

سوف أكافح..

حتى تسترجع شعورها بالحبّ..

حتى تتعلق بي..

جميلة قصيرة خجولة..

لا تستطيع الكلمات وصفها..

سوف أحبّها ما حييت..

لا أعلم فالحبّ يأتي غفلة..

قلبي ينبض لأجلها..

لا أستطيع حتى أن أنام إن لم أكلمها..

أصبحتُ أغار عليها، لكني لم أخبرها..

وكيف أخبرها فهي لا تشعر بالحبّ..

صعبٌ عليها أن تتفهم مشاعري..

فقد مرّت بمرحلة صعبة..

لكني أريدها بشدّة..

لكن لماذا هي؟ 

لا أعلم ذلك فالحبّ يأتي صدفة في مكانٍ وزمانٍ ليس من اختياري..

كيف أقنعها؟

فلم تقتنع بأنني أحبّها..

لو كان القلب يهدى لهديتها..

فقد أصبحتُ أحبّها..

لا أستطيع أن أدعها تذهب من يدي..

لكنها ليست لي فكيف أبقيها...!

أريدها بجانبي حتى أراها ..

وهي تحمرّ خجلاً..

أحببت ضحكتها..

توقف العالم والزمن عندها..

فإني لا أرى إلّا غيرها..

وقد أصبحت بجانبي..

تغيّر العالم فجأة..

فإني لم أحبّها لشيء..

أحببتها؛ لأنها كل شيء..

أصبحت عالمي..

وكان قد توقف الزمن عندها..

أريدها كل يوم بجانبي..

حتى أراها..

وقد أصبحت لي..

سوف أعمل على جعلها حلالي..

فهي نصف روحي..

متعلقة بقلبي..

الذي لا يحملها إلّا هي وأمي..

قبل أن أجعلها حلالي..

أعطيتها مكانة أختي وابنتي قبل حبيبتي..

لكيلا أخطئ في حقها..

ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو ضرر بسبب هذا المحتوى.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

مقالات ذات صلة
Nov 26, 2022 - اسامه محمد عيد السليمان
Nov 24, 2022 - د. عبدالعظيم محمود حنفي
Nov 24, 2022 - سيد علي عبد الرشيد
Nov 24, 2022 - سهيلة شعبان علي بكر
Nov 23, 2022 - احمد عبدالله على عبدالله
Nov 21, 2022 - لبابة نصر الدين الشواف
Nov 20, 2022 - سجى محمد عبدالكريم حماد
Nov 16, 2022 - ريان الرشيد مكي الرشيد
Nov 15, 2022 - أمير رمضان إسماعيل
Nov 15, 2022 - طلعت مصطفى مصطفى العواد
Nov 15, 2022 - ورده يحيى ظاظا
Nov 14, 2022 - سامى المرسى كيوان
Nov 14, 2022 - صبا احمد محمد
Nov 14, 2022 - محمد محمد صالح عجيلي
Nov 13, 2022 - سيد علي عبد الرشيد
Nov 13, 2022 - ليلى عبدالفتاج عبدالتواب
Nov 13, 2022 - سيد علي عبد الرشيد
نبذة عن الكاتب