أجواء وطقوس رمضان وعيد الفطر

الأجواء والطقوس الرمضانية، وعيد الفطر السعيد..

وعند بلوغنا الشهر يتم الصيام في اليوم الأول من شهر رمضان حتى الثلاثين يومًا، ويجب الإكثار والزيادة في عبادة الله تعالى والتقرب إليه بالصلاة والاستغفار، الصيام يتم بالامتناع عن الطعام والشراب من آذان الفجر حتى آذان المغرب وتعويد النفس على الصبر والتحمل من الجوع والعطش وضبط النفس.

اقرا عن الصيام وفوائده

من طقوس شهر رمضان

اجتماع العائلات والأسر على موائد الإفطار وتناول الطعام، وتبادل سكبة رمضانية من الموائد الموجودة في المنازل يتبادلونها العائلات والأقارب والمعارف والجيران، وتقديم سكبة للأيتام والفقراء من موائد الإفطار وتناول الطعام سفرة رمضان المليئة بالنعم والطيبات ونشر الفرح والمحبة بين العائلات باحترام الكبير، والعطف على الصغير بملء المحبة والفرح في القلوب، ورسم الابتسامة على الوجوه بمساندة ومساعدة الفقراء على تأمين الحاجات المنزلية من الغذائيات وغيرها، والاتجاه نحو العبادات والصلوات بأداء الفرائض والسنن من التراويح وقيام الليل وقراءة القرآن الكريم، وقبل انتهاء تلك الأجواء ببضعة أيام تفوح من منازلنا روائح جميلة وهي رائحة الحلويات ومعمول العيد، نبدأ بالتجهيزات في آخر ثلاثة أيام من شهر رمضان حتى اليوم الأول لتقديمها للمعايدات. 

جوك ترشح لك أخطاء شائعة عليك تجنبها في رمضان

من أجواء وطقوس أيام عيد الفطر السعيد

1. تبدأ الأجواء مع إشراق شمس صباح اليوم الأول من أيام العيد بالتطيب والتعطر والذهاب إلى المساجد لأداء صلاة العيد جماعة. 

2. البدء بالتهليلات والتكبيرات بأصوات الكبار والصغار.

3. التكبيرات (الله أكبر الله أكبر الله أكبر لا إله إلا الله.. الله أكبر الله أكبر ولله الحمد، الله أكبر كبيرا والحمد لله كثيرا.. وسبحان الله وبحمده بكرةً وأصيلا.. لا إله إلا الله وحده....) وتستمر التكبيرات في أيام العيد بالمنازل وتنتهي في آخر أيام العيد، وبعد انتهاء تكبيرات العيد في المساجد باليوم الأول نبدأ بالذهاب إلى الآباء والأمهات لنهنئهم بقدوم العيد.

4. الذهاب إلى زيارة الأقارب والأحباب واستقبال الضيوف، وتقديم الضيافة من الحلويات وغيرها، وعطف الكبار على الصغار من الأولاد والأحفاد والأقرباء بإعطاء العيدية لهم من الهدايا والألعاب والمال وذهاب الصغار إلى ساحات العيد والملاهي، وهنا يكون العيد عند الأطفال قد اكتمل بمراسم الفرح والسعادة.

إن عيدنا مرتبط بديننا وها هي أيام عيد الفطر السعيد قد انتهت، راجين من الله الثبات على دوام الطاعات والعبادات ويُعيده علينا وعلى أحبابنا بأتم صحة وعافية. 

من عبق الكلمات أهنئكم بعيد الفطر المبارك من العائدين السالمين وبرضوان الله فائزين.

كاتبة سورية طالبة في إدارة الأعمال، احب القراءة والكتابة وممارسة النشاطات

ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو ضرر بسبب هذا المحتوى.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإيجابية..

تعليقات

مقال رائع، شكرا لمجهودك

أضف ردا
يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

🌸💜شكرا لك

أضف ردا
يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

نبذة عن الكاتب

كاتبة سورية طالبة في إدارة الأعمال، احب القراءة والكتابة وممارسة النشاطات