أجمل ما قيل من عبارات عن الحب والغزل

قد يغمرك الشعور القوي بالحب، والإحساس بالعشق، إلا أنك لا تستطيع التعبير عن هذا الإحساس، وقد تكون إنسانًا رقيق القلب متدفق المشاعر، وترغب في وصف هذه المشاعر بكلمات معبرة وعبارات جميلة، وهو ما يدفعك للبحث عبر مواقع الإنترنت عن كلمات حب وعشق أو قصائد رومانسية، تجسد الحالة التي تشعر بها، أو المشاعر التي ترغب في وصفها.

وفي هذا المقال، نقدم لك مجموعة من كلمات الحب العشق والغرام القصيرة، التي يمكنك الاختيار فيما بينها؛ للتعبير عما تريد.

اقرأ أيضاً عبارات وكلمات رومانسية عن الحب

كلام حب وعشق قصير

- بالنسبة لي، فالحب هو الجنة التي لا يدخلها إلا الملائكة، وينعمون فيها بالمشاعر الطيبة والأحاسيس الرائعة، لذا فإن من يحبون بصدق، لا بد وأن يحملوا في نفوسهم رقيًّا وأخلاقًا وقيمًا عالية.

- أحبك أنت يا شمسي ويا قمري ويا سمائي ويا نجومي، أنت دنيا أعيش فيها، وأحلام أتمنى أن أحققها، ومستقبل أسعى للوصول إليه، وذكريات أعيش معها دائمًا.

- لأنك أجمل شيء في الدنيا، فأنا أحب الدنيا؛ لأنك موجود فيها، أحب هذا الهواء الذي يمر عليك ويداعب ملامحك، وأحب هذه الشمس، التي تلامسك بضوئها كل يوم، أحب هذا القمر الذي يصاحبك في سهرك كل ليلة.

- لأني أحبك، فأنا أحب نفسي، فأنت السبب في أن أشعر بوجودي وأهميتي في هذه الحياة، ومن قبلك كنت أعيش على هامش الدنيا، لا أشعر بطعم أي شيء، ولا أتمنى أي شيء، وكل الأيام تشبه بعضها تمامًا.

- يا أغلى وأجمل وأعلى وأرقى الناس، أتمنى أن يصلك إحساسي بك، وأتمنى أن تعرف أنك نور أضاء حياتي، وأمل أعيش من أجله، فأنا لم أقابل في هذه الدنيا شخصًا بهذه الروعة وهذه الجاذبية، وكأنك قادم من عالم آخر.

- الحب يستطيع أن يغير العالم، فهو يستطيع أن يغير الإنسان، ويجعل منه شخصًا راضيًا وسعيدًا وطموحًا، فإذا تغير الإنسان استطاع أن يغير العالم من حوله، لذا فالحب هو أقوى أدوات التغيير، وفي الوقت نفسه هو أجمل أهداف التغيير.

اقرأ أيضاً عبارات وجمل عن مفهوم الحب

كلمات قصيرة عن الحب

- لا أعتقد أن الشخص الذي يحب يصبح ضعيفًا، لكنني أراه أصبح أكثر انفتاحًا على خيارات جديدة، فيستطيع أن يرى العالم بعين جديدة، ويستطيع أن يسامح ويعطي دون مقابل، ويتعاون مع الآخرين ويتطوع لأداء أعمال صعبة، كل هذا لأنه يشعر بالحب والرضا والرغبة في الحياة.

- يستطيع الحب أن يفتح الأبواب المغلقة، التي لا يفتحها القتال والصراع والحروب، ويستطيع الحب أن يفتح القلوب المغلقة، التي لا يستطيع أن يفتحها المال والسلطة، لذا فعلينا أن نتسلح بالحب قبل أي شيء ورغم كل شيء.

- إذا أحببتك فمعناه أني قد توحدت بك، فأنا أرى العالم بك، وألمس الأشياء بيدك، وأتكلم بلسانك، وكذلك أنت، فترى بعيني وتجري بقدمي وتتحدث بلساني، لذا فعليك أن تفكر جيّدًا قبل أن تخطو هذه الخطوة، وتدق باب قلبي بهذه الطريقة الرائعة.

- يتغير الناس كثيرًا حين يحبون ويعشقون ويغرمون فيتحول الموج الهادر في صدورهم إلى خرير جدول صغير، وتتحول العواصف الهائجة في أرواحهم إلى نسائم من الهواء العليل، ورغم ذلك فإنهم يصبحون أقوى مما كانوا عليه، ذلك هو الحب المتناقض.

- أستطيع أن أتكلم عن الشخص الذي أحب لـ100 عام، ولا أحصيه جمالًا وثناء، وذلك لأنني أتحدث عن كل الأشياء التي تمنيتها في حياتي، التي تخيلتها في أحلامي، ثم وجدتها في صورة إنسان يمشي ويتحرك على الأرض، ويقف أمامي وينظر في عيني، ويقول لي إنه يحبني ولا يستطيع الاستغناء عني.

اقرأ أيضاً الحبّ بين كيمياء الجسد وكيمـياء الرّوح

كلام جميل حب وغرام

- صباح جميل يشبه روحك الطيبة كثيرًا يا حبيبي، صباح نبيل يذكرني بك حين تحاول أن تخرج من الحوار منتصرًا دون أن تكذب أو تدعي أو تجرح أحدًا بكلمة، صباح سعيد يشبهني أنا حين تنطق باسمي بعفوية شديدة، تجعلني أطير لألمس السحاب من شدة السعادة والفرح.

- بين ليلة وضحاها، وجدتني أحبك هكذا دون مقدمات، وجدتني لا أستطيع أن أعيش دونك، وكأنني كنت أحبك منذ زمن بعيد دون أن أدري، وكأنني عشقتك في حياة أخرى، ثم تذكرت فجأة، لذا فإنني أحاول أن أستوعب ما حدث لي، لكنني سعيد جدًّا؛ لأنني أحبك.

- هذا هو الحب، يصيبنا فجأة كصعقة الكهرباء، ويتركنا نكلم نفوسنا، ونتساءل كيف ومتى ولماذا وأين، لكننا في النهاية نغدو مصابين بالحب، ونعيش الأعراض نفسها، التي كنا نراها عند الآخرين، ونضحك ولم نكن نتخيل أننا سنصبح على الحال نفسه، في يوم من الأيام.

- أن تحب شخصًا، فهذا أمر عادي يمكنك احتماله، ويمكنك أن تخبئه في قلبك، لكن أن تغرم بشخص فهذا أمر لا تستطيع احتماله، فستخرج الكلمات رغمًا عنك، وسترسل عيناك النظرات بالرسائل، حتى ولو أغمضتها، وستجد نفسك تتحرك في اتجاه الشخص الذي تحب دون أن تقصد، وستعيش حياة لا تستطيع السيطرة عليها.

وفي النهاية، فإن الحب من المشاعر الجميلة، التي وهبنا الله إياها إلا أننا قد نسيء استخدامها أو التعبير عنها، لذا فعلينا أن نرتقي بمشاعرنا ونحيطها بقيمنا وأخلاقنا، التي تجعلنا نفكر دائمًا قبل أن نتكلم أو نتصرف أو نقرر.

ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو ضرر بسبب هذا المحتوى.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

مقالات ذات صلة
نبذة عن الكاتب