أجمل عبارات تهنئة بالتكريم والتقدير.. تعرف الآن

يحدث كثيرًا أن يكرم أشخاص نحبهم ونقدرهم من الجهات التي يعملون فيها أو ينتمون إليها، ومع فرحتنا بهذا التكريم والتقدير فإننا نبحث عن الكلمات والعبارات التي نهنئهم بها، ونخبرهم أننا نفرح لهم بهذا التكريم، وكذلك فإننا نشاركهم هذه المناسبة الجميلة، وندعمهم ليحققوا مزيدًا من النجاح والتميز.

وفي هذا المقال نقدم مجموعة من عبارات التهنئة بالتكريم والتقدير التي تستطيع استخدامها أو التعديل عليها بما تريد.

اقرأ ايضاً أجمل كلمات وعبارات شكر وتقدير

عبارات تهنئة بالتكريم والتقدير

- الأخ العزيز الغالي، نهنئك بالتكريم ونهنئ التكريم بك؛ لأنك تستحق ما هو أكثر من ذلك، فأنت مثال للتفوق والنجاح والتميز، وأنت مضرب للمثل في الأخلاق العالية والتربية الأصيلة؛ لذا فإن فرحتي بتكريمك كبيرة جدًّا، كأنني أنا الذي كُرمت اليوم، فألف مبارك يا صديقي العزيز.

- يليق بك التكريم يا صاحب القلب الكبير والخلق العالي، يليق بك التميز والنجاح، كأنك نجم في أعالي السماء كما عهدناك دائمًا متألقًا ومميزًا بين الجميع؛ لذا فإننا نهنئ أنفسنا قبل أن نهنئك بهذا التكريم والتقدير، وننتظر منك كثيرًا من التألق والتميز.

- ليس كل من يكرم يستحق التهنئة، وليس كل شخص نقدم له التهنئة نقدمها من قلوبنا سواك أيها الغالي، فأنت تستحق التكريم والتهنئة من القلب والعين والروح، وتستحق باقات من الورود الجميلة التي تليق بجمالك وبهائك ونجاحك الكبير في هذا اليوم الذي يشهد تكريمك وتقديرك بأقل مما تستحق.

- بخط من الذهب، وكلام معطر بالحب والتقدير، وباقات من الورود الجميلة، وأمنيات تخرج من القلب، فإننا نهنئك اليوم أيها الناجح المميز صاحب الخلق المحترم والسيرة الحسنة بين الجميع، نهنئك؛ لأنك قد جمعت النجاح العملي والنجاح المعنوي اللذين يتجليان في محبة الجميع وفرحة الجميع بتكريمك وتقديرك، فهنيئًا لك هذا الحب وهذا التكريم وهذا النجاح.

- ألف مبارك لتكريمك أيها الشخص المحترم صاحب الأخلاق العالية، ألف مبارك لذاك التقدير الذي نلته وتستحقه، فما أجمل أن يعطى الحق إلى صاحبه، وأنت صاحب الحق بعد هذا النجاح والتميز الكبير الذي حققته على مدار الأيام والسنين، فجعلك تقف الآن في الصفوف الأولى ناجحًا مميزًا لامعًا، يراك الناس ويقتدون بك وبنجاحك وتميزك الكبير.

اقرأ ايضاً 15 من أجمل عبارات شكر عن المعلم

كيف ابارك لشخص تم تكريمه؟

- آلاف التهاني وآلاف التبريكات على التكريم والتقدير، يا أكثر شخص يستحق التكريم والتقدير كل يوم وكل ساعة وكل لحظة، فإذا كان التكريم للنجاح والتميز، فأنت خير الناجحين المميزين، وإذا كان التكريم للأخلاق العالية والتربية الأصيلة، فأنت عنوان الأخلاق الكريمة التي نتعلم منها كل يوم حين ننظر إليك في أقوالك وأفعالك، ونشير إليك كما نشير إلى النجوم في السماء، فهنيئًا لك ولنا وللأخلاق الكريمة هذا التكريم العظيم.

- حين نبارك لك هذا التكريم الكبير فإننا لا نجد الكلمات التي تستحقها التي تعطيك قدرك وحقك في الثناء والوصف والتكريم، فأنت أهل لكل خير، ومثال يحتذى به في كل نجاح؛ لذا فإن كل قصائد الشعراء وورود البساتين وعطور المسك والريحان تأتيك اليوم وتقدم لك التهنئة على هذا التكريم، وتتمنى لك مزيدًا من النجاح والتفوق الذي يسعد قلوبنا ويشرح صدورنا أيها الإنسان المحترم النبيل.

- هكذا تكون الأمور في موضعها، وتوضع النقاط على الحروف، ويكرم أصحاب الفضل والامتياز والنجاح والاستحقاق، هكذا نهنئ حضرتك بهذا التكريم العظيم، ونهنئ أنفسنا بإعطاء كل ذي حق حقه، فسيادتك أحق بهذا التكريم من مدة طويلة؛ لذا فإن سعادتنا اليوم هي سعادة إعطاء الحق إلى صاحبه ومنح الأوسمة والشهادات لمن تعب واجتهد وتميز، وأصبح مثالًا يحتذى به، فألف مبارك لسيادتك أيها الإنسان النبيل.

- مبارك لك أيها العزيز الحبيب على هذا التكريم، وهذا التقدير، وهذه اللفتة الجميلة التي أشعرتنا جميعًا بالسعادة والفرحة، فقد كان خبر تكريمك أشبه بخبر النجاح والتفوق الذي أعاد لنا كثيرًا من الذكريات الجميلة والمشاعر الرائعة التي افتقدناها من مدة طويلة، ومما زاد سعادتنا هو استحقاقك لهذا التكريم الذي جاء بعد سنوات من التميز والنجاح المتواصل.

- عندما يكون التكريم للأشخاص الذين يستحقونه فإن الفرحة تكون كبيرة، وعندما يكون التقدير في موضعه فإن الإنسان يفرح فرحتين؛ الفرحة الأولى لهذا الشخص المتفوق الناجح الذي حصل على التكريم الذي يستحق، والفرحة الثانية هي أن الحق يعطى لأصحابه، وهو ما يدفع كل مجتهد إلى المواصلة في اجتهاده، وكل ناجح إلى المحافظة على نجاح ما دام التكريم قادمًا لا محالة، فألف مبارك لتكريمك وتقديرك.

- من نجاح إلى نجاح، ومن تفوق إلى تفوق، أدام الله عليك التكريم بكل أنواعه، سواء كان بالأوسمة والشهادات أم بالمحبة التي تراها في عيون الناس أم بالتقدير الذي تحظى به في قلوب كل من تتعامل معهم، أيها الشخص الكريم صاحب الأخلاق العالية.

- مباركات طيبات على هذا التكريم الرائع، والذكرى التي لن ننساها أبدًا، والليلة التي سطع فيها نور التميز والنجاح، وتوجت بأفضل الشهادات والأوسمة التي تستحقها أيها الإنسان المحترم.

وفي الختام، فإننا نتمنى النجاح والتوفيق والتكريم والتقدير لكل من يستحق من المجتهدين والمميزين.

ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو ضرر بسبب هذا المحتوى.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

مقالات ذات صلة
نبذة عن الكاتب