آلة الزمن

القدرة هي الزمن تكعيب

حساب قدرة القدرة

16 كتلة من نفس الزمن تساوي كلاً منها التردد ضرب السرعة، حيث يمكن من أي كتلة متجانسة حساب السرعة الضوئية من دورة التردد ضرب نصف قطر دائرة الكرة داخل مكعب الكتلة، وحول هذه الكتلة ست كتل مثلها مطابقة، فيكون عندنا 16 نصف قطر يمثلون قدرة القدرة تصلنا بأول مخلوق وهو الزمن في حياة الشهداء.

من خلال المصابيح الملونة في الماء الحراري نعمل الساعة الحقيقية، فكل لون له فترة زمنية وله أيضاً تتابع زمني، والتحول للساعة الحقيقية يحدث عند ترتيب درجات الحرارة بهذا الماء، فيكون التواصل بالأجداد في كل فرق في درجة حرارة في الماء الملون يرفع كمية حرارة جرام من الماء 1 سعرة حرارية في تأثير كبير بينها وبين كمية الحرارة، ففي تلاوة القرآن الكريم وعبر الأذن التي تسمع تكونُ التلاوة شفرة من تبديل وتوافيق متغيري درجة الحرارة وكمية الحرارة في حساب قدرة الكتلة لكل جسيم من جسيمات الصوت ضوئياً بدلالة الفترة الزمنية ممثلاً لها في السعرات الحرارية، ولهذا فإن درجة حرارة اللون هي ما نعمل عليه في آلة الزمن، وهذا يتم بتحليل اللون في الفيلم الخاص به بناءً على المحاكاة الحرارية للماء، فيكون اللون وفق زمن معين يحدث له تابع رقمي في درجة الحرارة، فإن الحرارة نعبر عنها بالقانون الثاني الذي نرى فيه بوضوح اللون أو العنصر من خلال كمية الحرارة، ونرى أيضاً من خلال التتابع الزمني في الفيديو مع كمية الحرارة هذه فارقَ درجة الحرارة ونحسب من قسمة كمية الحرارة على فارق درجة الحرارة التتابع الزمني الحقيقي لكل لون، ومن هذا نستطيع من خلال كل فرق درجه حرارة أن نختبر التحول في الساعة المعدل عبر تركيب التتابع الزمني للألوان ومنه انتقالات الحرارة المتوقعة بين الألوان.

بالمثل فيديو النبات المتحرك يصبح كافياً جداً مع العلم بكمية الحرارة النوعية يكون كافياً لإيجاد التحول في الساعة المعدل.

يعود الزمن كما وضحنا في المقال السابق بسرعة ما، عند رقم 22 الثابت الحراري، والذي له دوره كل ألف سنة نسبية بحسب سرعة رجوعه مثل سماحية الماء من الدرجة الثانية عند سرعة دورانية 1000Ghz والتي فيها أكبر كثافة لسماحة الماء من الدرجة الثانية في البحث الذي أشرت له سابقاً في عام 2007م عن السماحية بالماء تحت الضغط الجوي من 1 إلى 100 درجة مئوية في التواصل مع أجدادنا عبر قدرة القدرة بحيث يتضاعف عدد التواصل كل عدد زمن المياه ستة أيام، وانتقال الحرارة عشر متجهات، ولذا فالساعة ستون ثانية وهمية، ولكن حقيقتها في زمن نسبة للسنة يساوي ألف سنة أي بثلاث انتقالات للحرارة.

كل 0.2 كيلو جرام -أي ألف وحدة من الكتلة- له اتزان ضوئي تحدث فيه الساعة الحقيقية في اتجاه الحركة، ولكن هذا بالنسبة للكتل حيث يتضاعف عدد التواصل كل عدد 8 وحدات من الكتلة.

وذرة الهيدروجين بها زمن حجم نواة شحنة إلكترون يقدر بعشرين متجه قدرة، ويبقى متجهان يربطان هذه الذرة بذرة هيدروجين وذرة أكسجين.

ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها ونحن لا نتحمل أي مسؤولية أو ضرر بسبب هذا المحتوى.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإيجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

نبذة عن الكاتب