آسفة وماذا يفيد ذلك..؟


أنا حقاً  آسفة لأني عنك تخليت

آسفة  أمام ضغط الآخرين ضعفت 

آسفة لأني لضغط الآخرين ما قاومت

جداً آسفة لأني لك جدًا آلمت 

آسفة لأني لك قد خيّبت 

أنا لحبك وتَعَلُّقك بي ما استحققت 

آسفة لأني لحمايتك ما استطعت 

آسفة لأني ليدك أنا أفلت 

آسفة.. وماذا يفيد ذلك..! 

حقاً أنا كثيراً بسبب ذلك بكيت 

لندائك لي أنا أبداً ما نسيت

أنا لنفسي حقاً احتقرت وكثيراً كرهت 

أنا لحبك أنت أبداً ما استحققت 

نظراتك لي وأنت تترجاني فيَّ ترسَّخت 

صدقني كل مرة لعيني أغمضت، لك تذكرت 

أنا أيضاً بذلك الفعل لقلبي أوجعت 

آسفة وماذا يفيد ذلك حتى لو تأسّفت..! 

فأنا أكثر من الكل بتخليِّ عنك قَسَوْت 

وكثيراً لك أنا لمت وها أنا كالجبانة لك تأسفت 

بقلم الكاتب



ملاحظة: المقالات والمشاركات والتعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل الرأي الرسمي لجوَّك بل تمثل وجهة نظر كاتبها.

ما رأيك بما قرأت؟
إذا أعجبك المقال اضغط زر متابعة الكاتب وشارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتسنى للكاتب نشر المزيد من المقالات الجديدة والمفيدة والإجابية..

تعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.
تسجيل دخول إنشاء حساب جديد

جميل جدا هو مقال عبارة عن عتاب و لكن من المسؤل عن هذا العتاب؟لبس داءما ننظر لزاوية واحدة عندما نرى اننا فرطنا في شيء ثمين نملكه لان كل ما نملكه غهو ليس لنا و كل ما هو ليس لنا لا نملكه

يجب عليك تسجيل الدخول أولاً لإضافة تعليق.

هل تحب القراءة؟ كن على اطلاع دائم بآخر الأخبار من خلال الانضمام مجاناً إلى نشرة جوَّك الإلكترونية

مقالات ذات صلة
Oct 15, 2021 - Jorri got7
Oct 14, 2021 - حبوشي شهيناز
Oct 14, 2021 - اسماء عمر
Oct 10, 2021 - اروى اياد
Oct 9, 2021 - اماني محمد
نبذة عن الكاتب